سهم مسيعيد يقفز في مستهل تداوله في قطر وتراجع البورصة المصرية وسط غموض سياسي

Wed Feb 26, 2014 4:15pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 26 فبراير شباط (رويترز) - قفز سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة في اليوم الأول لتداوله في بورصة قطر اليوم الأربعاء بينما تراجعت البورصة المصرية نظرا لعدم التيقن حول موعد ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة في البلاد.

وقفز سهم مسيعيد -وهي إحدى وحدات قطر للبترول المملوكة للدولة- 450 في المئة من سعر الطرح العام الأولي ليغلق عند 55 ريالا بعدما لامس 73.90 ريال أثناء الجلسة وذلك في أول عملية إدراج بسوق الأسهم القطرية منذ عام 2010.

وبلغت تقديرات معظم المحللين للقيمة العادلة السهم عند نحو 20 ريالا.

ولضمان نجاح الطرح العام الأولي لأسهم مسيعيد بقيمة 880 مليون دولار جعلت الحكومة الأسهم جذابة للغاية أمام المستثمرين ووعدت بمنح أسهم مجانية للمواطنين في السنوات القادمة إذا احتفظوا بحيازة كبيرة من الأسهم التي اشتروها في الطرح العام الأولي.

وكان ذلك سببا لشح المعروض اليوم واقتصرت الغالبية العظمى من التداول على المواطنين القطريين مع غياب المؤسسات التي منعت من المشاركة في الطرح العام الأولي. وعزا بعض مديري الصناديق إحجام المؤسسات إلى قلة المعلومات المتاحة عن السهم.

وقيمت سي.آي كابيتال بالقاهرة سهم مسيعيد بتوصية بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية قبل ساعات التداول محددة سعره المستهدف عند 21 ريالا.

ولم يؤثر تداول سهم مسيعيد على مؤشر بورصة قطر الذي انخفض 0.1 في المئة فوفقا لقواعد البورصة لا يتم إدراج سهم جديد على قائمة المؤشر إلا بعد ستة أشهر من تداوله.

وفي مصر قال مصدر حكومي رسمي إن السيسي سيحتفظ بمنصبه كوزير للدفاع في الحكومة الجديدة التي يتم تشكيلها بعد الاستقالة غير المتوقعة للحكومة السابقة يوم الإثنين.   يتبع