26 شباط فبراير 2014 / 16:18 / بعد 3 أعوام

سهم مسيعيد يقفز في مستهل تداوله في قطر وتراجع البورصة المصرية وسط غموض سياسي

من نادية سليم

دبي 26 فبراير شباط (رويترز) - قفز سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة في اليوم الأول لتداوله في بورصة قطر اليوم الأربعاء بينما تراجعت البورصة المصرية نظرا لعدم التيقن حول موعد ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة في البلاد.

وقفز سهم مسيعيد -وهي إحدى وحدات قطر للبترول المملوكة للدولة- 450 في المئة من سعر الطرح العام الأولي ليغلق عند 55 ريالا بعدما لامس 73.90 ريال أثناء الجلسة وذلك في أول عملية إدراج بسوق الأسهم القطرية منذ عام 2010.

وبلغت تقديرات معظم المحللين للقيمة العادلة السهم عند نحو 20 ريالا.

ولضمان نجاح الطرح العام الأولي لأسهم مسيعيد بقيمة 880 مليون دولار جعلت الحكومة الأسهم جذابة للغاية أمام المستثمرين ووعدت بمنح أسهم مجانية للمواطنين في السنوات القادمة إذا احتفظوا بحيازة كبيرة من الأسهم التي اشتروها في الطرح العام الأولي.

وكان ذلك سببا لشح المعروض اليوم واقتصرت الغالبية العظمى من التداول على المواطنين القطريين مع غياب المؤسسات التي منعت من المشاركة في الطرح العام الأولي. وعزا بعض مديري الصناديق إحجام المؤسسات إلى قلة المعلومات المتاحة عن السهم.

وقيمت سي.آي كابيتال بالقاهرة سهم مسيعيد بتوصية بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية قبل ساعات التداول محددة سعره المستهدف عند 21 ريالا.

ولم يؤثر تداول سهم مسيعيد على مؤشر بورصة قطر الذي انخفض 0.1 في المئة فوفقا لقواعد البورصة لا يتم إدراج سهم جديد على قائمة المؤشر إلا بعد ستة أشهر من تداوله.

وفي مصر قال مصدر حكومي رسمي إن السيسي سيحتفظ بمنصبه كوزير للدفاع في الحكومة الجديدة التي يتم تشكيلها بعد الاستقالة غير المتوقعة للحكومة السابقة يوم الإثنين.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية في القاهرة إن المستثمرين يفترضون أن السيسي الذي يفضله السوق كرئيس لللبلاد لن يعلن عن ترشحه للمنصب ما بقي وزيرا.

ولا يزال معظم المستثمرين يعتقدون أن السيسي من المرجح أن يترشح ويفوز في الانتخابات الرئاسية المتوقعة في وقت ما في الأشهر القادمة لكن هناك خيبة أمل من أن إعلان ترشحه لا يبدو وشيكا.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة إلى 7998 نقطة متراجعا للجلسة الثانية منذ أعلى مستوى له في 65 شهرا الذي سجله يوم الإثنين.

وفي السعودية ارتفع سهم التعدين العربية السعودية (معادن) أربعة في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2013 في تداول مكثف بعد أنباء في وسائل إعلام محلية عن اكتشاف مكمنين جديدين للذهب والنحاس في البلاد.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.04 في المئة متراجعا من أعلى مستوياته في خمس سنوات الذي سجله يوم الثلاثاء.

وفي دبي ارتفع سهم أرابتك القابضة للبناء 0.6 في المئة في تعاملات ما قبل الفتح قبل أن يتم تعليق تداوله في جلسة اليوم انتظارا لإعلان من الشركة. ونفت أرابتك تقريرا نشرته رويترز يوم الإثنين بأنها تجري محادثات لاستحواذ على شركة إنشاءات تابعة لمجموعة الخرافي الكويتية.

وبدد مؤشر سوق دبي مكاسبه ليغلق مستقرا.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

قطر.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 11839 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 7998 نقطة.

السعودية.. انخفض المؤشر 0.04 في المئة إلى 9059 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.03 في المئة إلى 4198 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 4985 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.7 في المئة 1378 نقطة.

سلطنة عمان..صعد المؤشر 0.03 في المئة إلى 7103 نقاط. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below