المؤشر المصري يواصل التراجع

Mon Mar 10, 2014 9:24am GMT
 

0900 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مساره النزولي وسط انخفاض ملحوظ في أحجام التداول وعمليات بيع من المستثمرين العرب يقابلها شراء من الأجانب في ظل انتظار السوق لأخبار إيجابية تدفعه للصعود حسبما يقول محللون.

وخسر المؤشر صباحا 0.51 بالمئة إلى 7899.3 نقطة.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني لدى المروة لتداول الأوراق المالية "السوق يقف منتظرا أخبارا إيجابية تتعلق بانتخابات الرئاسة المصرية بعد صدور قانون الانتخابات."

وأضاف "التكهنات أصبحت قريبة بترشح المشير السيسي للمنصب وهذا يجعل الانتظار سيد الموقف لحين إعلان ترشحه رسميا أو استقالته من منصب وزير الدفاع."

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يخوض قائد الجيش ووزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي انتخابات الرئاسة التي ستجري في مصر في الشهور القليلة المقبلة.

وقال النجار إن مستوى 7900 نقطة يمثل دعما قويا "وحاجز صد منيعا" يحول دون المزيد من الانخفاض وأن اختراق مستوى 8000 نقطة سيكون صعبا على السوق دون أخبار إيجابية.

وبين 30 سهما مدرجة على المؤشر الرئيسي لم يرتفع سوى المصرية للاتصالات بمكاسب 1.05 بالمئة.

وقاد التراجعات بالسوق سهما التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم بخسائر 0.7 بالمئة و1.3 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم بايونيرز وطلعت مصطفى والمصرية الكويتية القابضة والمجموعة المالية - هيرميس وبالم هيلز وحديد عز وعامر جروب وسوديك بين 0.6 و 1.8 بالمئة.   يتبع