مكاسب قوية لبورصة مصر بفضل آمال الاستقرار وعرض لشراء هيرميس

Thu Jun 5, 2014 10:20am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 5 يونيو حزيران (رويترز) - شهدت بورصة مصر قفزة قوية خلال معاملات اليوم الخميس وسط آمال بحدوث استقرار سياسي واقتصادي في البلاد عقب فوز وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي برئاسة البلاد.

كما تعززت مكاسب البورصة بفضل عوامل أبرزها الدعم الخليجي السياسي والاقتصادي للبلاد وانخفاض الدولار في السوق الموازية والإعلان اليوم عن عرض شراء لنحو 20 بالمئة من أسهم هيرميس أكبر بنك استثمار في الشرق الأوسط.

وقفز المؤشر الرئيسي لبورصة مصر أكثر من أربعة بالمئة حتى الساعة 1000 بتوقيت جرينتش وزادت القيمة السوقية للأسهم بنحو 12 مليار جنيه(1.7 مليار دولار) لتصل إلى حوالي 482 مليار جنيه.

وقال هاني حلمي من الشروق للوساطة في الأوراق المالية "هناك حالة شديدة من التفاؤل في السوق والبلد بشكل عام.. الناس تشتري المستقبل الآن في البورصة."

وحملت الانتخابات بعض الآمال في تحقيق الاستقرار السياسي والإصلاح خاصة من أجل تقليص تكلفة دعم بعض السلع مثل الطاقة التي تزيد على نفقات التعليم والرعاية الصحية وتلتهم ربع ميزانية الدولة.

وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية أول أمس فوز السيسي برئاسة مصر بحصوله على 96.91 في المئة من الأصوات الصحيحة في الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

وقال حلمي "لديك تراجع في سعر الدولار في السوق الموازية ودعم كبير من الخليج.. الناس متفائلة بجد."

ومنذ انتفاضة عام 2011 وما تلاها من اضطرابات سياسية واقتصادية ظهرت فجوة كبيرة بين السعر الرسمي للجنيه المصري وسعره في السوق السوداء حيث تباع العملة سرا في متاجر وأزقة بعيدا عن أعين السلطات. لكن منذ الاعلان عن فوز السيسي بالرئاسة تشهد العملة الخضراء تراجعا في السوق الموازية.   يتبع