16 كانون الأول ديسمبر 2014 / 08:58 / منذ 3 أعوام

الأسواق الخليجية تتهاوى مع نزول النفط عن 60 دولارا

0831 جمت - تراجعت أسواق الأسهم الخليجية بعنف في المعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء بعد أن عاود النفط انخفاضه بفعل تصريحات عن أوبك تصب في اتجاه انخفاض الأسعار وبيانات ضعيفة للقطاع الصناعي الصيني.

ونزل سعر خام برنت عن 60 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2009 في حين تباطأ نشاط المصانع الصينية وتهاوت عملات الأسواق الناشئة مما أثر سلبا على توقعات الطلب.

وقال وزير النفط الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي الليلة الماضية إنه لا حاجة إلى عقد اجتماع طارئ لأوبك لدعم أسعار الخام.

وانحدر مؤشر أسهم دبي 7.7 بالمئة إلى 3068 نقطة وهو أدنى مستوى له في عام. وهبط مؤشر أبوظبي 4.9 بالمئة إلى 3975 نقطة مسجلا أقل مستوى له أيضا منذ ديسمبر كانون الأول الماضي.

وانخفضت بورصة قطر 3.6 بالمئة والبورصة العمانية اثنين بالمئة.

ورغم أن دبي لا تصدر كميات تذكر من النفط يخشى المستثمرون أن يجبر تراجع إيرادات التصدير في الخليج الحكومات على تقليص الإنفاق مما سيكبح النمو الاقتصادي في المنطقة التي تعد دبي مركزا ماليا وتجاريا لها.

وقال مسؤول بصندوق النقد الدولي خلال مؤتمر في دبي اليوم إن تراجع سعر النفط سيقلص إيرادات دول الخليج لكنها لن تضطر إلى خفض الإنفاق العام بدرجة كبيرة نظرا لاحتياطياتها الضخمة بوجه عام.

وقال مسؤول كبير في دبي إن اقتصاد الإمارة يتكيف على نحو جيد مع المصاعب العالمية ومن المتوقع أن ينمو حوالي 4.5 بالمئة هذا العام. وقالت مسؤولة في أبوظبي إن تراجع النفط لن يؤثر على مشاريع التنمية الاقتصادية.

لكن المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على التداول في الخليج يتجاهلون تلك التصريحات ويتهافتون على البيع لتفادي مزيد من الخسائر. وبعضهم يجد نفسه مجبرا على تصفية مراكز كونها بأموال مقترضة.

-----------------------

0820 جمت - هوى المؤشر السعودي لأدنى مستوى في نحو 18 شهرا في مستهل تعاملات الثلاثاء مع استمرار نزول أسعار النفط مما دفع أسواق المنطقة بأكملها لاختبار تراجعات حادة فيما تسبب جني أرباح عنيف بهبوط المؤشر المصري لأدنى مستوى في شهرين.

ونزل سعر خام برنت عن 60 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2009 في حين تباطأ نشاط المصانع الصينية وتهاوت عملات الأسواق الناشئة مما أثر سلبا على توقعات الطلب. كان وزير النفط الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي قال في ساعة متأخرة أمس الاثنين إنه لا حاجة إلى عقد اجتماع طارئ لأوبك لدعم أسعار الخام.

وهبط المؤشر السعودي 4.5 بالمئة إلى 7549 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ 26 يونيو جزيران 2013.

ومن بين 162 سهما جرى التداول عليها طال الهبوط 161 سهما في حين لم يرتفع سوى سهم هرفي بمكاسب طفيفة نسبتها 0.1 بالمئة.

وسجل سهما سابك والراجحي القياديان أكبر الخسائر على المؤشر وهبطا 4.1 بالمئة و3.2 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم صافولا والإنماء والاتصالات وجبل عمر وتصنيع والمراعي وسافكو والطيار بنسب بين 3.8 و 6.7 بالمئة.

وفي القاهرة تسببت موجة جني ارباح قوية في نزول المؤشر الرئيسي للبورصة لأدنى مستوى في نحو شهرين مع تراجع معنويات المتعاملين بفعل هبوط أسواق المنطقة.

وهبط المؤشر 3.3 بالمئة إلى 8539 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 20 اكتوبر تشرين الأول.

ويتخوف المتعاملون من أن يؤدي تراجع أسعار النفط إلى تقليص المساعدات الخليجية لمصر.

وقال مصطفى بدرة خبير اسواق المال "مستويات الأسعار التي وصل لها السوق ستحقق مكاسب للمتعاملين حتى لو باعوا بأسعار منخفضة. اليوم يرى المتعاملون انه من الضروري أن يجنوا الأرباح لاسيما أن كافة الأسواق الخليجية متراجعة ولا توفر دعما للسوق."

وأضاف "لو كان السوق السعودي صاعدا لتوافرت سيولة تتحرك لأسواق أخرى...تنقل الأموال بين مصر والسعودية ودبي يساعد الأسواق على الصعود أو الهبوط لهذا نشهد جني الأرباح."

ولفت بدرة إلى عوامل أخرى تساعد في الهبوط منها توقف عدد من البنوك والمؤسسات والشركات عن الاستثمار نظرا لاقتراب العام من نهايته وقال "إغلاق الميزانيات يأخذ فترة."

كما أشار إلى أن تعامل عدد كبير من المتعاملين بالائتمان او ما يعرف بالكريديت يجعل القرار في يد مانحي الائتمان اللذين يدخلون للسوق للبيع حتى لو بأسعار زهيدة من أجل استرجاع الأموال التي أقرضوها.

وسجل سهما التجاري الدولي وطلعت مصطفى أكبر الخسائر على المؤشر وهبطا 3.6 بالمئة و5.8 بالمئة.

كما نزلت أسهم هيرميس وجلوبال تليكوم وحديد عز ومدينة نصر للإسكان وبايونيرز وسوديك وبالم هيلز والمصرية للاتصالات وعامر جروب بين 2.9 و6.1 بالمئة.

واستقرت أربعة اسهم دون تغيير فيما لم يرتفع أي من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي.

-------------------

0625 جمت - هبط المؤشر الكويتي الرئيسي 1.5 في المئة إلى 6209 نقطة صباح اليوم بسبب الهبوط المتواصل لأسعار النفط.

كما انخفض مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.8 في المئة إلى 1003.4 نقطة.

وقال محمد المصيبيح مدير المجموعة المحاسبية في شركة الصالحية العقارية الكويتية لرويترز إن السبب الأساسي لهبوط بورصات الخليج ومنها بورصة الكويت هو عدم وضوح الرؤية بشأن مدى الهبوط الذي يمكن أن تصل إليه أسعار النفط.

وأكد أن القلق يتعمق اليوم بسبب تصريحات وزير النفط الإماراتي التي قال فيها إنه لا يرى داعيا لأن تسارع أوبك لعقد اجتماع وأنه لا ينبغي لدول أوبك خفض الإنتاج كلما هبطت الأسعار.

وهبطت أسهم زين أثنين في المئة والقرين للبتروكيماويات 5.1 في المئة وبنك الكويت الوطني 1.1 في المئة.

وارتفعت أسهم البنك الأهلي المتحد البحريني 0.9 في المئة والمدار 4.7 في المئة والمنتجعات 4.2 في المئة.

--------------------

0614 جمت - تراجعت سوق دبي للأسهم تراجعا حادا في المعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء مع تجدد هبوط النفط بفعل تصريحات عن أوبك وبيانات ضعيفة للقطاع الصناعي الصيني.

وانخفض مؤشر دبي 5.5 بالمئة إلى 3144 نقطة مسجلا أدنى مستوى له في عام مع تراجع معظم الأسهم.

وفقد مؤشر أبوظبي 2.8 بالمئة.

ونزل خام برنت عن 61 دولارا للبرميل في المعاملات المبكرة اليوم بعد أن قال وزير النفط الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي في ساعة متأخرة أمس الاثنين إنه لا حاجة إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة أوبك.

وتأثرت سوق النفط سلبا ببيانات أظهرت انكماش نشاط المصانع الصينية للمرة الأولى في سبعة أشهر في ديسمبر كانون الأول.

ورغم أن دبي لا تصدر كميات تذكر من النفط يخشى المستثمرون أن يجبر تراجع إيرادات التصدير في الخليج الحكومات على تقليص الإنفاق مما سيكبح النمو الاقتصادي في المنطقة التي تعد دبي مركزا ماليا وتجاريا لها. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below