23 آذار مارس 2015 / 16:13 / منذ عامين

سهم أرابتك يدعم بورصتي الإمارات وتحركات محدودة لبقية أسواق الخليج

من أولجاس أويزوف

دبي 23 مارس آذار (رويترز) - ارتفعت معنويات المستثمرين في بورصتي الإمارات العربية المتحدة اليوم الاثنين بفضل تعافي سهم أرابتك القابضة للبناء في دبي بينما شهدت أسواق أسهم أخرى في الشرق الأوسط تحركات محدودة جدا بعد توقف صعود أسعار النفط مجددا.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 0.2 في المئة ليتم تداوله قرب 55 دولارا للبرميل بعدما أشارت السعودية إلى أنها تضخ حاليا كميات من النفط تقترب من مستوى قياسي مرتفع يبلغ عشرة ملايين برميل يوميا وهو ما أجج المخاوف من تخمة المعروض العالمي.

وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق البتروكيماويات التي تتأثر أرباحها بأسعار النفط 0.5 في المئة لكن المؤشر الرئيسي للسوق السعودية زاد 0.1 في المئة بدعم من أسهم صافولا للصناعات الغذائية والمراعي لمنتجات الألبان.

وصعد سهم صافولا 6.7 في المئة بعدما هبط 10.1 في المئة في الجلستين السابقتين نظرا لخفض توقعات الأرباح للربع الأول من العام.

ورفعت إن.بي.كيه كابيتال أمس الأحد تصنيفها لسهم صافولا إلى توصية ”بالاحتفاظ بالسهم“ من توصية ”بالبيع“ كما رفعت قيمته العادلة عشرة في المئة إلى 77 ريالا مستشهدة بتحسن الآفاق في الأمد المتوسط.

وصافولا أكبر مساهم في المراعي بحصة قدرها 36.5 في المئة.

وصعد سهم المراعي بنسبة 5.3 في المئة بعدما ذكرت صحيفة البورصة المصرية أن الشركة تخطط لاستثمار 400 مليون دولار في مصر.

وارتفع مؤشر سوق دبي 2.2 في المئة مع تركز التداول على سهم أرابتك الذي صعد 3.8 في المئة إلى 2.45 درهم بعدما تراجع بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة في المئة في الجلسة السابقة.

وكانت أرابتك قالت أمس الأحد إنها تحولت لتكبد خسارة صافية بلغت 94.4 مليون درهم (25.7 مليون دولار) في الربع الأخير من العام الماضي. ولم تقترح الشركة أي توزيعات نقدية وعرضت بدلا منها إصدار أسهم مجانية بواقع خمسة بالمئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.3 في المئة مع صعود سهم بنك الخليج الأول 2.6 في المئة والذي كان أحد الداعمين الرئيسيين للمؤشر. وقال أندريه صايغ الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الأول لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية إن المصرف يدرس ممارسة أنشطة في مصر.

وانخفض مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.4 في المئة تحت ضغط سهم العمانية للاتصالات (عمانتل) بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح بينما أغلق مؤشرا قطر والكويت على استقرار تقريبا.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة مدعوما بصعود السهمين القياديين مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري والبنك التجاري الدولي 2.5 و0.6 في المئة على الترتيب.

وارتفع سهم النساجون الشرقيون لصناعة السجاد 0.5 في المئة بعدما اقترح مجلس إدارة الشركة توزيعات أرباح بواقع 0.4 جنيه مصري للسهم عن عام 2014 دون تغيير عن 2013.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 9320 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 2.2 في المئة إلى 3501 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 1.3 في المئة إلى 4381 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.03 في المئة إلى 11521 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 9374 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.04 في المئة إلى 6426 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.4 في المئة إلى 6208 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1455 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below