القلعة المصرية تكلف سي.آي كابيتال بدراسة التخارج من شركة تنمية للمشروعات متناهية الصغر

Mon Apr 27, 2015 9:17am GMT
 

القاهرة 27 أبريل نيسان (رويترز) - قالت شركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر اليوم الاثنين إنها كلفت بنك الاستثمار سي.آي كابيتال بدراسة التخارج كليا من شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر.

وتملك القلعة حصة 70 بالمئة في شركة تنمية التي يبلغ رأسمالها نحو 50 مليون جنيه.

وتعمل القلعة حاليا على التخارج من المشروعات غير الرئيسية لكي تركز على مشروعات قطاع الطاقة مثل مشروع شركة المصرية للتكرير ومشروعات شركة طاقة عربية ومشروعات شركة مشرق المتمثلة في تخزين وتداول المنتجات البترولية في قناة السويس بالإضافة إلى التركيز على شركة أسيك للأسمنت.

وقالت القلعة في بيان إلى بورصة مصر إن التخارج من شركة تنمية سيسمح لها "بتوفير سيولة إضافية مما سيمكنها من دراسة شراء أسهم خزينة إذا توافرت الظروف المواتية لذلك."

وتدير القلعة أصولا بنحو 9.5 مليار دولار من بينها حصص في شركات معظمها في مصر وشرق أفريقيا وشمالها.

وأضافت الشركة أنها تعتقد "أن العائد على استثمارها في أسهم الخزينة بالسعر الحالي للسهم يتفوق على العائد المحتمل من أي استثمار آخر."

وبحلول الساعة 0905 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 2.27 جنيه بانخفاض 2.6 بالمئة.

وتبلغ القيمة الاسمية للسهم خمسة جنيهات. وتراجع السهم بنحو 27 بالمئة خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وتأسست القلعة في عام 2004 كشركة استثمار مباشر تشتري حصصا في شركات صغيرة وتقوم بتنميتها وبيعها محققة أرباحا. وبدأت في التحول إلى شركة قابضة بعدما واجهت صعوبات في أعقاب الأزمة المالية العالمية في 2008 ثم تلقت ضربة بعد انتفاضة 2011.   يتبع