مقابلة-رئيس مجموعة البركة: نتطلع لإحياء خطة فتح بنك إسلامي في فرنسا خلال 2017

Sun Jan 31, 2016 10:11am GMT
 

من إيهاب فاروق

شرم الشيخ 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية البحرينية إن المجموعة تتطلع لإحياء خطة دخول السوق الأوروبية من خلال فتح مصرف إسلامي في فرنسا في عام 2017 كما تضع عينها على أسواق الصين وإندونيسيا والهند.

وقال عدنان أحمد يوسف في مقابلة مع رويترز إن مجموعته تسعى للاستحواذ على مصرف في اندونيسيا خلال عام 2016 أو 2017 وإنشاء مصرف أو مكتب تمثيل على الأقل في الصين خلال العام الحالي.

وأضاف يوسف الحاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هال بالمملكة المتحدة أن اقتحام مجموعته للسوق الأوروبية "ليس صعبا فلدينا الخبرة الكافية."

وتسعى مجموعة البركة منذ عام 2009 لدخول السوق الفرنسية لكن الأزمة المالية العالمية تسببت في تجميد خطتها.

وقال يوسف الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة منذ أغسطس آب 2004 "نحن الآن على عتبة إحياء المشروع من جديد. خلال 2017 سيبدأ المصرف العمل في فرنسا بإذن الله."

في المقابلة التي أجرتها رويترز معه في مدينة شرم الشيخ المصرية على هامش اتحاد المصارف العربية قال يوسف إنه في إطار خطط التوسع تنتظر البركة الحصول على موافقة البنك المركزي المغربي في مارس أذار لبدء العمل في السوق هناك كما تتطلع المجموعة لدخول أسواق الصين وإندونيسيا والهند.

وتابع قائلا يوسف "لدينا مكتب تمثيل في اندونيسيا ولكن حان الوقت لشراء مصرف هناك. نتحدث مع المحافظ ومكاتب للبحث عن مصرف. بإذن الله خلال 2016-2017 سيكون لدينا مصرف هناك. خلال هذا العام إذا لم يكن لدينا مصرفا في الصين سيكون لدينا على الأقل مكتب تمثيل."

وتعمل مجموعة البركة في 15 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وافريقيا.   يتبع