المصرية للاتصالات تدرس شروط ترخيص خدمات الجيل الرابع للمحمول

Sun Jun 19, 2016 8:30am GMT
 

القاهرة 19 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الشركة المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط اليوم الأحد إنها تدرس تفاصيل وشروط ترخيص خدمات الجيل الرابع للمحمول بعد تلقيها خطابا من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالشروط.

وتأمل المصرية للاتصالات في تقديم خدمة المحمول من خلال ترددات الجيل الرابع التي تتميز بسرعة فائقة في نقل المعلومات.

وبحلول الساعة 0823 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 8.80 جنيه بارتفاع 0.8 بالمئة.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وأورنج مصر التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية. وتعارض هذه الشركات دخول أي مشغل رابع للمحمول في مصر التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة.

ولم تخض المصرية للاتصالات في أي تفاصيل مالية عن قيمة الرخصة في بيانها إلى البورصة لكن احدى الصحف المحلية ذكرت الأسبوع الماضي أن قيمة خدمات الجيل الرابع تبلغ سبعة مليارات جنيه (788.3 مليون دولار) للمصرية للاتصالات.

ولم يتسن على الفور لرويترز الحصول على تعقيب من المصرية للاتصالات.

وكانت أورنج مصر للاتصالات (موبينيل سابقا) قالت في بيان منفصل لبورصة مصر اليوم إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أبلغها بأن قيمة خدمات الجيل الرابع تبلغ 3.540 مليار جنيه يتم تحصيل 50 بالمئة منها بالدولار وأن تكلفة الحصول على ترخيص خدمات الهاتف الثابت الافتراضي تبلغ 100 مليون جنيه وتكلفة الحصول على ترخيص خدمات الاتصالات الصوتية الدولية 1.8 مليار جنيه.

ويتعين على الشركات الراغبة في الحصول على أي من تلك الرخص التقدم بالموافقة للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أغسطس 2016.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار كما ستعزز إيرادات الدولة.

(الدولار= 8.88 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)