المؤشر المصري يغلق دون تغيير يذكر والأنظار على أوراسكوم للانشاء

Mon Jul 4, 2011 1:51pm GMT
 

1300 جمت - أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ دون تغير يذكر بعد أن قالت شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة ان البنك الدولي قد يستثمر 350 مليون دولار في الشركة مما يشير إلى تجدد الثقة في مصر رغم استمرار الشكوك بشأن الاستقرار السياسي في البلاد.

ويشير استمرار الاحتجاجات واندلاع العنف من آن لآخر حول ميدان التحرير في القاهرة إلى هشاشة الوضع الأمني في البلاد قبيل الانتخابات المزمعة في سبتمبر أيلول الذي يكتنف الغموض نتائجها.

وقال المستثمرون الذين باعوا الأسهم المصرية أثناء الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك إن نتيجة الانتخابات والأوضاع الأمنية أكثر أهمية بالنسبة لهم من توقعات أرباح الشركات.

وقال عمر عسكر رئيس التداول لدى كايرو كابيتال سيكيوريتيز "في ظل كل ما يحدث في ميدان التحرير تتراجع أعداد المستثمرين الذين يدخلون السوق .. الكل متشكك وكل ما نراه هو مضاربة مع عدم وجود أخبار تتعلق بالعوامل الأساسية."

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.2 بالمئة إلى 5428 نقطة. وانخفض نصف الأسهم المتداولة في حين ارتفع النصف الآخر.

وقالت أوراسكوم للإنشاء اليوم الإثنين إن مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي تدرس استثمارات في الشركة بقيمة 350 مليون دولار في صورة قروض وأسهم.

وقال عسكر "البيان جعل المستثمرين متفائلين بشأن أسهم (أوراسكوم للانشاء) مجددا لأن قرضا من مؤسسة التمويل الدولية يمنح الثقة في أن أوراسكوم للانشاء والصناعة آمنة وتجد مصادر تمويل رخيصة لزيادة الاستثمارات."

وكانت أسهم أوراسكوم للإنشاء الأكثر تداولا وبلغت قيمة أسهمها المتداولة أكثر من 42.2 مليون جنيه. وارتفع السهم 0.8 بالمئة.

وكان سهم البنك التجاري الدولي ‪COMI.CA‬ أكبر البنوك المصرية الخاصة من حيث قيمة الأصول سادس أكثر الأسهم تداولا وبلغت قيمة أسهمه المتداولة أكثر من 13.9 مليون جنيه. وأغلق السهم مرتفعا 0.1 بالمئة.   يتبع