11 أيلول سبتمبر 2011 / 16:02 / بعد 6 أعوام

يوفنتوس يتألق في استاده الجديد وروما يخسر في ايطاليا (قدم)

(لتحديث الخبر بنتائج بقية المباريات)

روما 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - سحق يوفنتوس في ثوبه الجديد ضيفه بارما 4-1 في أولى مبارياته بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم على استاده الجديد لكن لويس انريكي مدرب روما الجديد الذي أنفق أموالا طائلة على ضم لاعبين جدد مني بخسارة مفاجئة في الجولة الافتتاحية اليوم الاحد.

وافتتح السويسري شتيفان ليختنشتاينر الأهداف في الاستاد الجديد الذي يسع 41 ألف متفرج لكنه لا يحمل اسما رسميا حتى الان لاخفاق النادي في العثور على راع بعدما استغل تمريرة رائعة من اندريا بيرلو المنضم حديثا للفريق.

وأضاف يوفنتوس ثلاثة أهداف في الشوط الثاني عن طريق سيموني بيبي والوافد الجديد ارتورو فيدال وتوج بيرلو صانع لعب ميلانو السابق بداية رائعة لمسيرته مع ناديه الجديد بصنع الهدف الرابع لكلاوديو ماركيسيو.

واحتل يوفنتوس المركز السابع في الموسمين الأخيرين وعانى لاستعادة مستواه قبل هبوطه لدوري الدرجة الثانية بسبب فضيحة تلاعب في نتائج المباريات عام 2006 لكن الاستاد الجديد وصفقات الانتقال وتعيين مدرب جديد أعاد الثقة للمشجعين في امكانية العودة لأيام المجد.

وقال انطونيو كونتي المدرب الجديد الذي كان لاعبا في صفوف يوفنتوس عندما احرز لقب كأس اوروبا للأندية الأبطال عام 1996 "يجب أن أشكر كل الجماهير.. ساندونا طوال اللقاء ومنحوا اللاعبين دفعة قوية. إنها البداية التي كنا ننتظرها."

وجاء هدف بارما الوحيد عن طريق سيباستيان جيوفينكو المملوك ليوفنتوس أيضا من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة بعد خطأ أسفر عن طرد باولو دي تشيلي.

والأمر السيء فقط كان حالة أرضية ملعب الاستاد الممتليء بالجماهير والذي تم تشييده في موقع استاد ديلي البي القديم وبات أول استاد مملوك لناد ايطالي.

وتأجلت الجولة الأولى للدوري الأسبوع الماضي بسبب اضراب للاعبين لكن الموسم انطلق يوم الجمعة عندما تعادل ميلانو حامل اللقب 2-2 بملعبه مع لاتسيو.

وتغلب نابولي 3-1 على تشيزينا أمس السبت ويحل انترناسيونالي ضيفا على باليرمو في وقت لاحق اليوم.

وأنفق روما الذي احتل المركز السادس الموسم الماضي الملايين على ضم لاعبين جدد منذ بيعه الى ملاكه الامريكيين الجدد لكنه استهل الموسم بالخسارة 2-1 على ارضه امام كالياري.

واحرز دانييلي كونتي نجل لاعب روما السابق برونو الهدف الأول لكالياري في منتصف الشوط الثاني بعد خطأ من مدافع روما الجديد خوسيه انخيل الذي طرد في وقت لاحق بسبب مخالفة عنيفة.

وأضاف مصطفى الكبير الهدف الثاني لكالياري في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يحرز دانييلي دي روسي هدف روما الوحيد.

وأشرك المدرب الاسباني لويس انريكي مهاجم روما المخضرم فرانشيسكو توتي في التشكيلة الأساسية رغم التوتر بين الاثنين لكنه والوافد الجديد بويان كركيتش لم ينجحا في تهديد كالياري.

وتجاوز اودينيزي احباط الاخفاق في بلوغ دور المجموعات في دوري أبطال اوروبا وفاز 2-صفر على مضيفه ليتشي بينما تغلب فيورنتينا على بولونيا 2- صفر في فلورنسا.

وحصد اتلانتا الصاعد حديثا هذا الموسم نقطة واحدة ليقلص النقاط الست التي خصمت منه لضلوعه في فضيحة تلاعب في النتائج الموسم الماضي عندما تعادل 2- 2 خارج ملعبه مع جنوة بينما تعادل نوفارا 2-2 مع مضيفه كييفو.

واكتفى سيينا بالتعادل بدون أهداف على ملعب كاتانيا.

أ م أ - ع ت (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below