يوفنتوس يتألق في استاده الجديد وهزيمة انترناسيونالي وروما (قدم)

Sun Sep 11, 2011 9:12pm GMT
 

(لإضافة هزيمة انترناسيونالي ومقتبسات)

روما 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - سحق يوفنتوس في ثوبه الجديد ضيفه بارما 4-1 في أولى مبارياته بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم على استاده الجديد لكن المدربين الجديدين لانترناسيونالي وروما تعرضا لهزيمتين مؤلمتين في الجولة الافتتاحية اليوم الاحد.

وتابع جيان بييرو جاسبيريني المدرب الجديد لانترناسيونالي فريقه يخسر 4-3 في ضيافة باليرمو بعد أن جلس صانع اللعب الهولندي ويسلي سنايدر كاحتياطي ووجد تشكيلة الدفاع الثلاثية الجديدة تعاني.

ومنح المهاجم الارجنتيني دييجو ميليتو التقدم مرتين لانترناسيونالي. وجاء هدفه الأول من تمريرة ديان ستانكوفيتش والثاني من ركلة جزاء لكن فابريتسيو ميكولي وابل هرنانديز ثنائي هجوم باليرمو ردا بقوة.

وأضاف ميكولي هدفا ثانيا من ركلة حرة نفذها ببراعة ثم حسم ماوريتسيو بينيليا الفوز للفريق الصقلي قبل أن ينجح دييجو فورلان في تسجيل هدفه الأول لانترناسيونالي في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وافتتح السويسري شتيفان ليختنشتاينر الأهداف في الاستاد الجديد الذي يسع 41 ألف متفرج لكنه لا يحمل اسما رسميا حتى الان لاخفاق النادي في العثور على راع بعدما استغل تمريرة رائعة من اندريا بيرلو المنضم حديثا للفريق.

وأضاف يوفنتوس ثلاثة أهداف في الشوط الثاني عن طريق سيموني بيبي والوافد الجديد ارتورو فيدال وتوج بيرلو صانع لعب ميلانو السابق بداية رائعة لمسيرته مع ناديه الجديد بصنع الهدف الرابع لكلاوديو ماركيسيو.

واحتل يوفنتوس المركز السابع في الموسمين الأخيرين وعانى لاستعادة مستواه قبل هبوطه لدوري الدرجة الثانية بسبب فضيحة تلاعب في نتائج المباريات عام 2006 لكن الاستاد الجديد وصفقات الانتقال وتعيين مدرب جديد أعاد الثقة للمشجعين في امكانية العودة لأيام المجد.

وقال انطونيو كونتي المدرب الجديد الذي كان لاعبا في صفوف يوفنتوس عندما احرز لقب كأس اوروبا للأندية الأبطال عام 1996 "يجب أن أشكر كل الجماهير.. ساندونا طوال اللقاء ومنحوا اللاعبين دفعة قوية. إنها البداية التي كنا ننتظرها."   يتبع