22 آب أغسطس 2011 / 21:53 / بعد 6 أعوام

ويلبيك يقود مانشستر يونايتد للفوز 3-صفر على توتنهام بدوري انجلترا

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

لندن 22 أغسطس اب (رويترز) - أحرز داني ويلبيك هدفا وصنع اخر ليسحق مانشستر يونايتد المدافع عن اللقب ضيفه توتنهام هوتسبير 3-صفر في ختام منافسات الجولة الثانية بدوري انجلترا الممتاز لكرة القدم اليوم الاثنين.

وتبددت كافة المخاوف بشأن إشراك المدرب اليكس فيرجسون تشكيلة اساسية معدل عمرها 23 عاما بعد ساعة عندما تمكن ويلبيك (20 عاما) من تسجيل هدف التقدم بضربة رأس متقنة من كرة عرضية لعبها توم كليفرلي (22 عاما).

ولعب ويلبيك كرة متقنة بكعب القدم الى اندرسون الذي احرز الهدف الثاني في الدقيقة 76 قبل ان يضيف وين روني الهدف الثالث قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة المباراة.

وقال فيرجسون لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "لعبنا الشوط الثاني بشكل مميز.. هذا يدل اننا نثق في اللاعبين الشبان.. خاصة عند امتلاكهم لمثل هذه القدرات."

وخسر يونايتد نقطتين فقط على أرضه في الموسم الماضي مما ساعده على إحراز اللقب للمرة 19 وهو رقم قياسي.

وأصبح رصيد يونايتد بعد هذا الفوز ست نقاط من مباراتين في المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف عن جاره وغريمه مانشستر سيتي صاحب الصدارة.

ولم يخذل اللاعبون الشبان مدربهم فيرجسون الذي تمسك بالدفع بهم بعد الظهور بشكل مميز في مباراة درع المجتمع في افتتاح الموسم وسدد كليفرلي كرة في الدقيقة الثامنة كادت أن تدخل المرمى لولا تألق براد فريدل حارس توتنهام الذي يبلغ عمره تقريبا ضعف عمر بعض لاعبي يونايتد.

ورغم الدفاع المنظم لفريق توتنهام استمرت خطورة يونايتد وأهدر اشلي يانج فرصة خطيرة بعد كرة عرضية من روني.

وسنحت لتوتنهام أيضا بعض الفرص لكن الفريق اللندني افتقد لإبداع صانع اللعب الكرواتي لوكا مودريتش الذي استبعده المدرب هاري ريدناب من التشكيلة بداعي انه غير جاهز بسبب تكهنات حول قرب رحيله عن النادي.

وافتتح ويلبيك أهداف المباراة بعدما تلقى كرة عرضية من كليفرلي في الدقيقة 61.

وكاد روني قريبا من إضافة الهدف الثاني لكن مهاجم منتخب انجلترا البالغ عمره 25 عاما وهو من الجيل القديم بالنادي سدد ركلة حرة أنقذها فريدل.

وصنع ويلبيك العائد ليونايتد بعد موسم على سبيل الإعارة في سندرلاند الهدف الثاني بتمريرة بكعب القدم إلى اندرسون غير المراقب الذي سدد الكرة بشكل مباشر في المرمى محرزا الهدف بشكل جميل.

وجاء الهدف الثالث بعد تمريرة من المخضرم رايان جيجز نحو روني الذي وضع الكرة برأسه في المرمى قبل ثلاث دقائق من نهاية اللقاء.

وتمكن الحارس الشاب ديفيد دي جيا من الحفاظ على نظافة شباكه ليخفف من انتقادات تعرض لها بعد بداية ضعيفة مع ناديه الجديد.

وقال ريدناب "لم يكن هناك أي شيء قبل الهدف الأول.. الهدف كان نقطة تحول في المباراة."

أ خ ر - ع ت (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below