مانشيني يؤكد ان اجويرو المتألق يمكن ان يقدم مستوى افضل مع سيتي (قدم)

Tue Aug 16, 2011 7:29am GMT
 

مانشستر (انجلترا) 16 أغسطس اب (رويترز) - استهل سيرجيو اجويرو مسيرته في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بقوة بتسجيله هدفين في غضون نصف ساعة في اول ظهور له مع مانشستر سيتي ويجب على الفرق المنافسة الان ان تشعر بالخوف مما يمكن ان يفعله هذا المهاجم في حال خوضه مباراة كاملة عندما يكون جاهزا بشكل كامل.

وشكل الفوز الساحق بنتيجة 4-صفر على سوانسي سيتي امس الاثنين البداية المثالية للموسم لفريق طامح في نيل اللقب وادخل الاداء الذي قدمه اجويرو عندما حل بديلا البهجة على الجماهير صاحبة الارض وذلك على الرغم من التعامل الهادىء للمدرب الايطالي روبرتو مانشيني مع الموقف.

وقال مانشيني للصحفيين "ما حققه سيرجيو اجويرو لم يدهشني."

واضاف "انه مهاجم رائع. ومع ذلك فان بوسعه ان يقدم ما هو افضل مما اظهره امام سوانسي. انا متأكد من ذلك. انه ليس جاهزا بنسبة 100 في المئة بعد. لقد خاض التدريبات لمدة عشرة ايام معنا وسوف يتحسن مستواه."

ويفترض ان اجويرو (23 عاما) الذي انضم لسيتي صاحب القوة الاقتصادية في صفقة قياسية ذكرت تقارير انها كلفت النادي 64 مليون دولار لا يزال يتلمس طريقه بعد ان كان بطلا لاحدى قصص النجاح القليلة التي عاشتها الارجنتين في كأس كوبا امريكا الاخيرة.

الا ان المهاجم الواعد رد بعضا من الدين على الفور وشق طريقه الى الساحة مثل اي لاعب انجليزي مخضرم حيث انسجم مباشرة مع ايقاع وسرعة المباراة ومع زملائه في الفريق عقب هدف السبق الذي سجله ادين جيكو في الدقيقة 57.

وسجل اجويرو من اول لمسة وعلى الرغم من ان هدفه الاول جاء عقب 68 دقيقة من لمسه للكرة على خط المرمى لتسكن الشباك فان تمركزه عند القائم البعيد يكشف عن سمة مميزة لمهاجم يتمتع بالموهبة.

وظهر نشاطه وتحركاته عندما ابقى الكرة في الملعب بعد ان لعب الكرة من فوق الحارس قبل ان يعيدها بدقة كبيرة الى ديفيد سيلفا الذي سدد مباشرة في المرمى.

واظهر الهدف الثاني لاجويرو والرابع لسيتي في الوقت بدل الضائع امام فريق سوانسي الصاعد حديثا تميز هذا اللاعب بعد ان سدد من مسافة بعيدة لتسكن الكرة الشباك وهو ما سيجعل نجم كرة القدم الارجنتينية دييجو مارادونا وهو والد زوجة اجويرو فخورا به.   يتبع