18 أيلول سبتمبر 2011 / 17:12 / بعد 6 أعوام

مانشستر يونايتد يهزم تشيلسي وينفرد بصدارة الدوري الانجليزي (قدم)

(لتحديث الخبر بعد فوز مانشستر يونايتد)

لندن 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - استمرت البداية الرائعة لمانشستر يونايتد في الموسم الجديد عندما تغلب 3-1 على تشيلسي باستاد اولد ترافورد اليوم الاحد لينفرد بصدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق نقطتين عن جاره مانشستر سيتي الذي تعادل 2-2 مع مضيفه فولهام.

وطرد الحكم تشارلي آدم ومارتن سكرتل من ليفربول ليخسر الفريق 4-صفر أمام توتنهام وهي أثقل هزيمة له منذ 2003.

وقدم ليفربول عرضا سيئا واستفاد توتنهام من ذلك بعد أن سجل له أيضا لوكا مودريتش وجيرمين ديفو هدفين ليبدأ التفاؤل الذي ساد النادي في بداية الموسم في التلاشي.

وتقدم يونايتد 3-صفر مع نهاية الشوط الأول بفضل أهداف كريس سمولينج وناني ووين روني لكن فرناندو توريس قلص الفارق باحرازه هدف تشيلسي الوحيد وهو هدفه الثاني فقط مع النادي اللندني منذ انضمامه قادما من ليفربول في يناير كانون الثاني.

وفي الشوط الثاني المليء بالأحداث تعثر روني ليخفق في تنفيذ ركلة جزاء بعد أن سدد ناني كرة قوية ارتدت من العارضة ثم أهدر توريس فرصة لتشيلسي والمرمى مفتوح امامه.

ويتصدر يونايتد المدافع عن اللقب الترتيب برصيد 15 نقطة من خمس مباريات وسجل الان 14 هدفا على ملعبه في شباك توتنهام هوتسبير وارسنال وتشيلسي.

وأصبح تشيلسي بعد أول هزيمة تحت قيادة مدربه البرتغالي الجديد اندريه فيلاس بواس في المركز الثالث برصيد عشر نقاط متخلفا بنقطتين وراء مانشستر سيتي الذي فرط في تقدمه بهدفين ليفقد أول نقطتين هذا الموسم.

وبدا أن سيتي الذي يقوده المدرب الايطالي روبرتو مانشيني في طريقه لتحقيق الفوز الخامس في خمس مباريات بعد أن تقدم بهدفين عبر سيرجيو اجويرو لكن فولهام رد بتسجيل هدفين عن طريق بوبي زامورا وداني ميرفي.

ورفع اجويرو رصيده من الاهداف مع سيتي الى ثمانية منذ أن انضم الى صفوفه من اتليتيكو مدريد الاسباني ووضع فريقه في المقدمة مستغلا تمريرة من ديفيد سيلفا بعد 18 دقيقة ثم احرز هدفا ثانيا بعد بداية الشوط الثاني مباشرة.

ورد فولهام بتسديدة من زامورا محرزا الهدف الاول قبل ان يدرك الفريق الذي يدربه مارتن يول التعادل في الدقيقة 75 عندما سدد ميرفي كرة ارتطمت بالمدافع البلجيكي فنسن كومباني ودخلت المرمى.

وقال مانشيني لهيئة الاذاعة البريطانية "انه أمر غير معقول. خسرنا نقطتين بعد أن احرزنا هدفين وسيطرنا على المباراة لكني أعتقد انه درس لنا."

وحقق توتنهام فوزه الثاني هذا الموسم بعد أن خسر أول مباراتين في الدوري وتقدم الى المركز 11 برصيد ست نقاط. ويحتل ليفربول المركز الثامن ولديه سبع نقاط بعد هزيمته الثانية على التوالي.

وحصد ليفربول نقاطه السبع في أول ثلاث مباريات هذا الموسم لكن الهزيمة امام ستوك سيتي الأسبوع الماضي أوقفت تقدمه وسيثير العرض الضعيف الذي قدمه اليوم تساؤلات حول قدرته على المنافسة على احد المراكز الاربعة الأولى.

وبدأ ليفربول اللقاء ببطء وتأخر عندما قدم مودريتش لمحة مهارية ليسدد مباشرة بالقدم اليمنى في الزاوية العليا للمرمى بعد أن هيأ له ديفو الكرة عند حافة منطقة الجزاء.

وألغى الحكم هدفا سجله لويس سواريز بينما كان ليفربول يحاول الرد لكن الأمور سارت الى الأسوأ عندما عرقل آدم الذي كان قد تلقى انذارا باركر بقوة ليحصل على بطاقة حمراء.

وتصدى بيبي رينا حارس ليفربول لتسديدة أخرى من مودريتش واحتسبت لتوتنهام عدة ركلات حرة في مناطق خطيرة لكنه لم ينجح في تعزيز تقدمه قبل نهاية الشوط الأول.

وانتهى تحرك رائع في بداية الشوط الثاني باهدار ديفو لفرصة رائعة لتوتنهام. وحصل سكرتل على بطاقة حمراء في الدقيقة 63 عندما تلقى انذارا بسبب الخشونة مع جاريث بيل النشيط وبعد ثلاث دقائق أخرى سدد ديفو الكرة في شباك رينا محرزا الهدف الثاني.

وبعد دقيقتين لم ينجح رينا في الامساك بكرة سددها ديفو لترتد الى اديبايور المعار من مانشستر سيتي ليضعها ببراعة في الشباك.

وعزز اديبايور - الذي اعتاد على التسجيل في مرمى توتنهام عندما كان بين صفوف ارسنال قبل انتقاله الى مانشستر سيتي - مكانته عند المشجعين باستاد وايت هارت لين بهدفه الشخصي الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

أ م أ - ع ت (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below