المحكمة العليا تؤيد ادانة رئيس اسرائيل السابق بتهمة الاغتصاب

Thu Nov 10, 2011 8:58am GMT
 

القدس 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أيدت المحكمة الاسرائيلية العليا اليوم الخميس الحكم الصادر بادانة رئيس اسرائيل السابق موشي قصاب بتهمة الاغتصاب ورأت انه لا يوجد مبرر لتغيير الحكم الذي صدر عليه في وقت سابق من العام بالسجن سبع سنوات.

وقال قضاة المحكمة العليا في جلسة النطق بالحكم في الاستئناف المقدم من جانب قصاب انهم يؤيدون قرار المحكمة الادنى ورأسها ثلاثة قضاة والتي أدانت قصاب في ديسمبر كانون الاول من العام الماضي وحكمت عليه بالسجن سبع سنوات في مارس آذار.

وأدين قصاب باغتصاب مساعدة له مرتين حين كان وزيرا اواخر التسعينات كما ادين بالتحرش والمضايقة الجنسية لاثنتين عملتا معه خلال فترة رئاسته لاسرائيل من عام 2000 وحتى عام 2007 .

ونفى قصاب التهم المنسوبة اليه مرارا لكن محكمة تل ابيب الابتدائية رأت ان أقواله "مليئة بالاكاذيب."

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان المحكمة كانت سمحت له بان يظل طليقا الى حين البت في الاستئناف وانه سيدخل السجن ويبدأ في تنفيذ مدة عقوبته في السابع من ديسمبر كانون الاول.

أ ف - د ز (سيس)