قنبلة تستهدف موكبا للسفارة الفرنسية في بغداد

Mon Jun 20, 2011 12:15pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بغداد 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بالسفارة الفرنسية في العراق والشرطة المحلية إن سبعة اشخاص اصيبوا اليوم الاثنين اثر انفجار قنبلة لدى مرور موكب تابع للسفارة في بغداد في ثاني هجوم يستهدف مركبات البعثة الدبلوماسية خلال شهر.

ويبرز الهجوم الذي وقع بمنطقة المسبح في بغداد الوضع الامني الهش في العاصمة مع استعداد القوات الامريكية للانسحاب وفقا لموعد نهائي محدد بنهاية العام.

وقالت مصادر أمنية عراقية ان سبعة اشخاص اصيبوا في الهجوم لكن متحدثا باسم السفارة قال ان الهجوم لم يسفر عن إصابة أي من الدبلوماسيين الفرنسيين او أفراد الأمن غير أن احدى عربات الموكب لحقت بها أضرار بالغة.

وقال عيسى مارو القنصل الأول بالسفارة الفرنسية "تعرضنا لهجوم بعبوة ناسفة بدائية الصنع."

واستهدفت عبوة ناسفة اخرى موكبا للسفارة قبل شهر ولكن مارو قال انه لا يوجد ما يشير الى ان السفارة مستهدفة بعينها.

وقال شاهد عيان من رويترز إن احدى سيارات الموكب تضررت بشدة علاوة على سيارتين مدنيتين اخريين.

وخفت حدة العنف في العراق مقارنة بذروة العنف الطائفي عامي 2006 و 2007 ولكن مازالت تقع تفجيرات يومية على الطرق وهجمات بقذائف الموتر واعمال قتل.

وكان مسؤولو الأمن العراقيين اعتقلوا في العام الماضي 12 عضوا يشتبه بانتمائهم للقاعدة قالوا انهم خططوا لتفجير سيارة في السفارة الفرنسية ببغداد.   يتبع