الإعصار ثين يقتل ستة بالهند ويضعف سريعا

Fri Dec 30, 2011 1:46pm GMT
 

(لاضافة عدد القتلى وتفاصيل)

تشيناي (الهند) 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اجتاحت الامطار والرياح العاصفة الساحل الجنوبي الشرقي للهند اليوم الجمعة مما أدى الى انهيار جدران وخطوط كهرباء ومقتل ستة اشخاص على الأقل فيما هبط الإعصار ثين قرب مدينة تشيناي الصناعية.

واقتربت سرعة الرياح من 135 كيلومترا في الساعة وصاحبها ارتفاع الموج لما يصل الى 1.5 متر. وضرب الإعصار ثين ولاية تاميل نادو بالقرب من بلدة بونديتشيري صباح اليوم فيما انتقل سكان القرى الساحلية الى مراكز إيواء.

وفقدت العاصفة قوتها سريعا فوق اليابسة حيث انخفضت سرعة الرياح الى 75 كيلومترا في الساعة.

وقال في اموثافالي هو مسؤول بمنطقة كودالور احدى المناطق الاكثر تضررا في ولاية تاميل نادو "هناك ست حالات وفاة مرتبطة بالاعصار في قرى مختلفة بهذه المنطقة ترجع بشكل اساسي لانهيار الجدران أو الصعق الكهربائي."

واضاف "الأولوية الان لاعادة امدادات الطاقة ومشكلات اخرى في البنية التحتية التي تضررت."

وقال مكتب الارصاد إن الاعصار ثين الذي تحرك من خليج البنغال ليضرب الساحل بين كودالور وبونديتشيري قرب الفجر سيحدث تأثيرا في ولاية اندرا براديش المجاورة لكن بدرجة اقل.

وقال المكتب في احدث نشرة له إن من المتوقع ان يستمر هطول الامطار الغزيرة لمدة 12 ساعة وان تضعف شدة الرياح الى حوالي 45 كيلومترا في الساعة بنهاية اليوم.

ويستمر موسم الأعاصير في الهند عامة من ابريل نيسان الى ديسمبر كانون الأول وتسبب العواصف العاتية سقوط عشرات القتلى كما تؤدي الى إجلاء عشرات الآلاف من الناس من القرى منخفضة المستوى وتلحق اضرارا واسعة النطاق بالمحاصيل والممتلكات.

وفي عام 1999 اجتاح إعصار عنيف ساحل ولاية اوريسا بشرق البلاد لمدة 30 ساعة وبلغت سرعة الرياح 300 كيلومتر في الساعة وأدى الى مقتل عشرة آلاف شخص.

ا ح ص - د ز