كلينتون تنتقد روسيا البيضاء وتتابع التطورات في مصر وتونس

Fri Jul 1, 2011 10:16am GMT
 

فيلنيوس أول يوليو تموز (رويترز) - انتقدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة قمع الاحتجاجات السلمية في روسيا البيضاء وحثت الدول على دعم الحركات الديمقراطية الوليدة في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا والمناطق الاخرى مبرزة اهتمام واشنطن بمتابعة ما يحدث في مصر وتونس.

وفي خطابها امام مؤتمر مؤيد للديمقراطية في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا على بعد 160 كيلومترا من مينسك عاصمة روسيا البيضاء تحدثت كلينتون عن معركة ليتوانيا ضد الهيمنة السوفيتية قائلة انه على الديمقراطيات مسؤولية خاصة متمثلة في مساعدة المقموعين.

وعبرت كلينتون عن املها في ان تسمح مصر للمراقبين الدوليين بمتابعة الانتخابات البرلمانية التي تجري في سبتمبر ايلول القادم والانتخابات الرئاسية التي تجري بنهاية العام.

وصرحت بان الولايات المتحدة ستراقب عن كثب تشكل الاحزاب في تونس ومصر لترى ما اذا كانت تؤيد حقوق المرأة مشيرة الى ان ما من حزب يحق له زعم الشرعية الديمقراطية اذا ما همش النساء.

وقالت كلينتون "هناك ديمقراطيات تقاتل من اجل الحياة. وهناك حكام شموليون فاسدون يحاولون التشبث بالسلطة. وهناك جماعات صاحبة مصالح تتظاهر بتأييد الديمقراطية بينما تنتظر فقط الوصول الى السلطة.

"هذا وقت الحاجة. ويجب على كل ديمقراطية ان تقف وتعلن عن موقفها."

واضافت في خطابها امام مجتمع الديمقراطيات "يجب ان نعبر عن رأينا حين تقوم دول مثل روسيا البيضاء بوحشية بقمع حقوق مواطنيها وحين نرى شخصيات معارضة تواجه محاكمات تحركها السياسة او حكومات ترفض تسجيل احزاب سياسية."

وأقرت كلينتون بان الشعوب هي التي ستحدد في نهاية المطاف تطور الديمقراطيات وهو رأي اتفق فيه معها وزير خارجية ليتوانيا اودرونيوس ازوباليس الذي قال "الديمقراطيات لا يمكن ان تصدر او تفرض من الخارج."

أ ف - د ز (سيس)