مقتل خمسة جنود أجانب في انفجار بجنوب افغانستان

Thu Aug 11, 2011 12:33pm GMT
 

(لاضافة مقتل خمسة من الشرطة الافغانية)

كابول 11 أغسطس اب (رويترز) - قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي إن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت خمسة جنود أجانب في جنوب افغانستان المضطرب اليوم الخميس.

وجاء ذلك بعد أقل من أسبوع من تكبد التحالف أكبر عدد من القتلى في صفوفه في حادث واحد في الحرب الافغانية المستمرة منذ عشر سنوات حين أسقط مقاتلو طالبان طائرة هليكوبتر لنقل الجند.

ولم تكشف القوة عن تفاصيل أخرى عن هجوم اليوم او عن جنسيات الجنود القتلى. وقتل حتى الان خلال شهر أغسطس آب 50 جنديا أجنبيا على الاقل.

وقالت ايساف ان جنديا آخر قتل في انفجار قنبلة مزروعة في الطريق في جنوب أفغانستان امس الاربعاء. ولم تقدم المزيد من التفاصيل.

وبلغ العنف أسوأ مستوياته في أفغانستان منذ أطاحت قوات أفغانية تدعمها الولايات المتحدة بحكومة طالبان في أواخر عام 2001 اذ سقطت أعداد كبيرة من القتلى من الجنود الأجانب فضلا عن مقتل عدد قياسي من المدنيين في الأشهر الستة الأولى من عام 2011 .

وقال عبد الحكيم انجار قائد شرطة هلمند انه خلال الليل هاجم مقاتلو طالبان أيضا نقطة تفتيش تابعة للشرطة في الاقليم الجنوبي وقتلوا خمسة من رجال الشرطة الافغان.

وجاء تنامي حجم الخسائر في الارواح بعد مقتل نحو 390 جنديا أجنبيا هذا العام حتى الان مقارنة برقم قياسي بلغ 711 جنديا عام 2010 وتزامن مع تصاعد التوتر بشأن حرب مكلفة لا تلقى تأييدا.

وكانت خسائر قوات الامن الافغانية أفدح من القوات الاجنبية. وقالت الحكومة الافغانية ان 1292 شرطيا أفغانيا و821 جنديا أفغانيا قتلوا العام الماضي.   يتبع