فيضانات باكستان اختبار للحكومة التي تعاني من ضائقة مالية

Mon Sep 12, 2011 8:38am GMT
 

حيدر اباد (باكستان) 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - يمكن ان تواجه الحكومة الباكستانية التي تعاني من ضائقة مالية ولازالت تقدم العون لضحايا الفيضانات الكارثية التي اجتاحت البلاد العام الماضي اختبارا جديدا مع هطول الامطار الموسمية بغزارة على اقليم السند في جنوب البلاد.

وقال عارف محمود المسؤول بهيئة الارصاد الجوية "الموقف في السند خطير بالفعل وسيحدث المزيد من الفيضانات والمشاكل بسبب تلك الامطار." واستطرد "أخطرنا كل الوكالات الحكومية المعنية المختصة بالتعامل مع الفيضانات."

وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ان الفيضانات تسببت في وفاة نحو 200 شخص ودمرت او الحقت أضرارا بنحو مليون منزل وأغرقت نحو 4.2 مليون فدان منذ اواخر اغسطس اب من العام الماضي.

وفر نحو 400 شخص غالبيتهم من النساء والاطفال من المناطق التي وصلتها الفيضانات في مدينة حيدر اباد باقليم السند دون اي مساعدة من الحكومة في مشاهد أعادت الى الاذهان كارثة العام الماضي.

ويمكن ان تعرض الاضرار الناجمة عن الفيضانات الجديدة حكومة باكستان المدنية التي تواجه حركة طالبان المتشددة ومزاعم بانتشار الفساد وغضبا شعبيا متصاعدا من انقطاع التيار الكهربائي لمزيد من الضغوط.

أ ف - د ز (سيس) (من)