ميشيل أوباما تحث الأفارقة على تعزيز حقوق المرأة

Wed Jun 22, 2011 11:11am GMT
 

من جيف ميسون

جوهانسبرج 22 يونيو حزيران (رويترز) - حثت ميشيل اوباما السيدة الأولى الأمريكية الشباب الأفارقة اليوم الأربعاء على النضال من أجل حقوق المرأة ومحاربة وصمة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) مستخدمة شعار "نعم.. نستطيع" الذي استخدمه زوجها الرئيس باراك أوباما في حملته الانتخابية لتحفيز الشباب في أرجاء القارة.

وهذه هي ثاني جولة خارجية لميشيل بوصفها السيدة الأولى للترويج لقضايا مثل التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية.

ولكنها تطرقت في كلمتها أمام مجموعة من الشابات والشبان في كنيسة ريجينا موندي التي لعبت دورا في الحركة المناهضة للتفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا لموضوعات أكثر صعوبة مثل العرق والتمييز والديمقراطية والتنمية.

وتحدثت أوباما التي ترافقها في الزيارة والدتها وابنتاها عن زعماء الحركة المناهضة للتفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا وحركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة باعتبارهم أمثلة يجب أن يحتذي بها الجيل الشاب.

وقالت وسط تصفيق "بفضلهم نستطيع أن نجتمع هنا اليوم... وبفضلهم أقف أمامكم اليوم كسيدة أولى للولايات المتحدة الأمريكية."

ومضت تقول "هذا هو إرث جيل الاستقلال. جيل الحرية. وأنتم أيها الشبان في هذه القارة ورثة ذلك الدم والعرق والتضحية والحب."

وتحدثت بحماس عن حقوق المرأة قائلة إنه يتعين على الزعماء الشبان ضمان أن المرأة لن تعامل بعد ذلك "كمواطنة من الدرجة الثانية" وأن الفتيات يتعلمن في المدارس.

وقالت "يمكن أن تكونوا الجيل الذي يقف ويقول إن العنف ضد المرأة بأي شكل وفي أي مكان بما في ذلك البيت وخاصة في البيت ليس فقط انتهاكا لحقوق المرأة. إنه انتهاك لحقوق الإنسان."   يتبع