أمريكا تسحب لواءين من أوروبا

Fri Jan 13, 2012 7:48am GMT
 

الباسو (تكساس) 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا ان وزارة الدفاع (البنتاجون) ستسحب لواءين قتاليين من أوروبا في اطار جهودها لخفض 487 مليار دولار من نفقاتها الدفاعية خلال العقد القادم لكنها ستحتفظ بوجود قوي من خلال تناوب الوحدات في المنطقة.

وصرح بانيتا أمس الخميس في لقاء مع المكتب الصحفي التابع للبنتاجون بأنه سيحل محل اللواءين وحدات مناوبة.

ويتراوح قوام اللواء القتالي عادة ما بين 3000 و5000 جندي حسب التشكيل العسكري. وتتمركز حاليا أربعة ألوية قتالية أمريكية في أوروبا ثلاثة في المانيا ولواء في ايطاليا.

ويوجد في أوروبا حاليا نحو 40 الف جندي أمريكي ومئة الف من أفراد الاسر. اما أفراد الوحدات المناوبة فلن ترافقهم اسرهم مما سيقلص من النفقات العسكرية.

ويأتي قرار سحب لواءين من أوروبا في اطار استراتيجية جديدة كشفت عنها الادارة الامريكية الاسبوع الماضي تهدف الى خفض مدروس للنفقات الدفاعية خلال العشر سنوات القادمة في الوقت الذي يحاول فيه الجيش خفض 487 مليار دولار من الانفاق في ميزانيته.

وتدعو الاستراتيجية الجديدة الجيش الامريكي الى تحويل تركيزه العالمي الى منطقة اسيا والمحيط الهادي وهو يتحرك صوب تقليل العدد الاجمالي للقوات لتحقيق الخفض الذي طلبه منه الكونجرس والرئيس الامريكي باراك أوباما.

كما تدعو الاستراتيجية الجيش الى توسيع نطاق اهتمامه بالحرب الالكترونية والطائرات بلا طيار. لكن بموجب الخطة سيتقلص حجم الجيش الامريكي وقوات مشاة البحرية بنسبة تتراوح بين 10 و15 في المئة.

ولن تكون القوات الامريكية بالعدد الضخم الكافي للقيام بعمليات طويلة مثل العمليات الجارية في أفغانستان.

وكانت مصادر في الادارة الامريكية قد صرحت بأن بعض القوات الامريكية ستسحب من اوروبا لكن تصريح وزير الدفاع الامريكي هو أول تأكيد لاتخاذ القرار على المستوى القيادي في البنتاجون.

أ ف - د ز (سيس)