الصين ترحب بخطة الجامعة العربية لسوريا

Thu Nov 3, 2011 11:13am GMT
 

بكين 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رحبت الصين اليوم الخميس بخطة وضعتها جامعة الدول العربية بهدف انهاء حملة قمع عنيفة تستهدف المحتجين في سوريا ووصفتها بأنها خطوة مهمة نحو الإسراع بتنفيذ وعود دمشق بالإصلاح.

وقالت جامعة الدول العربية أمس الأربعاء إن الحكومة السورية وافقت على خطة وضعتها الجامعة للحوار مع المعارضة ولاتخاذ خطوات لوقف العنف المستمر منذ سبعة أشهر.

ووافقت سوريا على وقف العنف والإفراج عن السجناء وسحب قوات الجيش من المدن والمناطق السكنية والسماح لجامعة الدول العربية ووسائل الإعلام بالاطلاع على ما يحدث هناك لإعداد التقارير.

وقال هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية للصحفيين "نعتقد ان هذه تمثل خطوة مهمة نحو تهدئة الوضع في سوريا والشروع مبكرا في عملية سياسية شاملة بمشاركة كبيرة من جميع الأطراف في سوريا "

وأضاف "اننا نأمل أن تبذل جميع الأطراف في سوريا جهودا عملية لوقف العنف وتهيئة الظروف لحل القضية عن طريق الحوار والتشاور."

ودعا وو سيكي مبعوث الصين إلى الشرق الأوسط سوريا يوم الأحد إلى الإسراع بتنفيذ الاصلاحات قائلا ان الوضع خطير وإنه لا يمكن لإراقة الدماء أن تستمر.

واكتفت الصين بدور محدود في الاضطرابات التي اجتاحت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولكنها سارعت أيضا الى تطبيع علاقاتها مع الأنظمة الجديدة التي أسقطت أنظمة قديمة مثل ليبيا.

وقاومت الصين إلى جانب روسيا حملة غربية لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لإدانة حملة القمع التي شنتها الحكومة السورية على الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح والتي بدأت قبل سبعة أشهر.

د م - د ز (سيس)