هجوم انتحاري نادر في بنك بإسلام أباد وسقوط قتيل

Mon Jun 13, 2011 11:52am GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباس)

إسلام أباد 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بالشرطة وشاهد إن انتحاريا هاجم بنكا بالعاصمة الباكستانية مما أسفر عن سقوط قتيل اليوم الإثنين.

وقال الشاهد حماد أحمد لرويترز "المهاجم دخل البنك وفجر نفسه عندما حاول حارس الأمن تفتيشه."

وكثيرا ما تشن حركة طالبان الباكستانية هجمات انتحارية إلا أن آخر هجوم خطير وقع في إسلام أباد كان في ديسمبر كانون الأول عام 2009 .

وشنت حركة طالبان عدة هجمات كبيرة للثأر لمقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة على أيدي قوات خاصة أمريكية في بلدة باكستانية في الثاني من مايو آيار. واستهدفت الهجمات مجندين وقاعدة بحرية وقافلة تابعة للقنصلية الأمريكية.

وقال المحلل الأمني امتياز جول "المتشددون يحدثون المزيد من الغموض والعنف ويستغلون وضعا هشا بالفعل... يستهدفون بشكل منظم رموز الدولة مثل الأهداف السياسية والعسكرية ومن ثم يحاولون الاخلال بتوازن الدولة."

وشن المتشددون هجمات أخرى أيضا. زرعت قنبلة على دراجة مما أسفر عن إصابة شخصين في مدينة كويتا بجنوب غرب البلاد.

وآخر أخطر هجوم كان في ديسمبر كانون الأول عام 2009 عندما فجر مهاجم انتحاري نفسه أمام مقر تابع للبحرية مما أسفر عن مقتل حارس وإصابة اثنين من قوات البحرية.

ولم يشن المتشددون هجمات على وجه الخصوص على البنوك أو أي مؤسسات اقتصادية أخرى من قبل إلا أن قنابل انفجرت في مناطق تجارية. ووقوع المزيد من مثل هذه الهجمات قد يبعد المزيد من المستثمرين الأجانب.

وقال وجد علي دوراني قائد شرطة إسلام أباد للصحفيين "المهاجم فجر نفسه على الأرجح داخل البنك إذ أن رأسه في الداخل." وأضاف أن قتيلا على الأقل سقط وأصيب ثلاثة.

ع ش-د ز (سيس)