الشرطة التركية تحتجز 32 شخصا للاشتباه في صلتهم بنشطين أكراد

Fri Jan 13, 2012 1:01pm GMT
 

اسطنبول 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون ان الشرطة التركية احتجزت على الاقل 32 شخصا في مداهمات جرت فجر اليوم في أنحاء متفرقة من تركيا وفتشت منزل سياسية كردية بارزة في اطار تحقيقات بشأن علاقات مزعومة بنشطين أكراد ومسلحين انفصاليين.

وركزت العمليات على مكاتب ومنازل أعضاء في حزب السلام والديمقراطية وهو أكبر حزب يمثل الاقلية الكردية التركية في البرلمان.

وكان من بين من تعرضت منازلهم للمداهمة والتفتيش ليلى زانا التي انتخبت للبرلمان في يونيو حزيران عام 2011 كمستقلة لكنها انضمت بعد ذلك الى حزب السلام والديمقراطية. وصرح مسؤولو امن بأن الشرطة صادرت وثائق وأجهزة كمبيوتر من منزلها.

ونفذت المداهمات في 16 اقليما منها اسطنبول وأنقرة وديار بكر في جنوب شرق تركيا حيث تتركز الاقلية الكردية.

ويشكل الاكراد نحو 15 في المئة من تعداد سكان تركيا البالغ 80 مليونا.

وصرح مسؤولون من حزب السلام والديمقراطية بأنه تم اعتقال 5000 من اعضاء الحزب خلال المداهمات التي شملت مختلف انحاء البلاد.

واحتجز عشرات من نشطي الحزب بينهم رؤساء بلديات منتخبون وزعماء اقليميون في المنطقة الكردية في جنوب شرق تركيا والكثير من الصحفيين الاكراد والمثقفين منذ بدء التحقيقات قبل عامين.

أ ف - س ج (سيس)