امين عام الامم المتحدة يصل الى لبنان وسط تداعيات الازمة في سوريا

Fri Jan 13, 2012 1:21pm GMT
 

بيروت 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - وصل بان جي مون الامين العام للامم المتحدة الى لبنان اليوم الجمعة لبحث الهجمات التي تعرضت لها قوات حفظ السلام الدولية في الجنوب.

كما يناقش بان قضية المحكمة التي تدعمها منظمته ووجهت الاتهام الى اعضاء في حزب الله في مقتل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري وأيضا تبعات الانتفاضة المشتعلة في سوريا.

وأثارت زيارة الامين العام للامم المتحدة للبنان جدلا قبل وصوله وقال أحد زعماء حزب الله انه ليس موضع ترحيب بينما انتقد هذا الموقف سياسيون لبنانيون مناهضون للحزب الشيعي ولرعاته في سوريا وايران.

وقبل حزب الله قرارا بزيادة قوة السلام الدولية في جنوب لبنان بعد حرب عام 2006 مع اسرائيل لكنه رفض قرارا لمجلس الامن يطالب بنزع سلاحه مثلما حدث مع كل الميليشيات الاخرى في لبنان بعد الحرب الاهلية التي استمرت من عام 1975 الى عام 1990 .

ويقول حزب الله انه يحتاج الى السلاح ليدافع عن نفسه في مواجهة اسرائيل.

وفي حديث مع صحيفة النهار اللبنانية نشر اليوم الجمعة كرر بان مطالبته حزب الله بالقاء السلاح.

وقال بان ان ما من دولة يمكنها ان تعمل بنجاح دون احتكارها للاستخدام المشروع للقوة.

وتعرضت قوات السلام الدولية في لبنان (يونيفيل) لثلاث هجمات العام الماضي أصيب خلالها جنود من ايطاليا وفرنسا.

أ ف - س ج (سيس)