تلفزيون- جنود ينزلون علما تركيا من على مبنى بسوريا

Thu Jun 23, 2011 2:17pm GMT
 

 القصة 4186
 خربة الجوز في سوريا
 تصوير 23 يونيو حزيران 2011
 الصوت طبيعي
 المدة 2.56 دقيقة
 المصدر رويترز
 القيود لا يوجد
 مقدمة - وسع الجيش السوري نطاق عملياته في قرية خربة الجوز 
المتاخمة لتركيا فيما عبر المزيد من السكان الحدود.
 اللقطات
 1 جندي سوري ينزل علما لتركيا من على مبنى سوري وصوت اطلاق 
نار في الخلفية.
 2 جنود سوريون يتسلقون الى شرفة منزل قروي.
 3 جنود سوريون يسيرون في بلدة.
 4 علم سوري يرفرف على ناقلة جنود مدرعة.
 5 شاحنات صغيرة تحمل جنودا سوريين تصل الى خربة الجوز.
 6 جنود يسيرون بشارع في القرية.
 7 مزيد من اللقطات لجنود يقومون بدورية في القرية.
 8 جنود يقفون فوق اسقف.
 9 سوريون خائفون يهربون باتجاه الحدود مع تركيا.
 10 سوريون فارون ينتظرون مغادرة البلدة.
 11 سوريون يعبرون الحدود وجنود ينتظرون لتسجيل اسمائهم.
 12 لقطات متنوعة للاجئين يعبرون الحدود.
 القصة - قال شهود اليوم الخميس إن قوات سورية احتشدت على الحدود 
مع تركيا مما يزيد التوتر مع انقرة فيما يستخدم الرئيس السوري بشار 
الاسد القوة العسكرية بصورة متزايدة لمحاولة سحق انتفاضة شعبية.
 وتسلق نحو ستة جنود سوريين مبنى يتألف من ثلاثة طوابق على تل 
يطل على الحدود. وكان المبنى خاليا وقام شخص برفع علم تركيا عليه في وقت 
سابق.
 وانزل الجنود السوريون العلم ورفعوا علم بلادهم بدلا منه. 
 وأمكن مشاهدة اربع حافلات محملة بالجند تصل ومعها شاحنة صغيرة 
وضع على ظهرها مدفع آلي.
 وعلى المنحدر اسفل المبنى خيمت عائلات سورية على الجانب 
السوري من الحدود لكن الجنود بالمبنى لم يقتربوا منهم. وشقت نحو خمس
حاملات جند مدرعة تابعة للجيش السوري طريقها عبر التلال على الجانب السوري 
من الحدود.
  وسمعت أصوات ثلاث زخات لنيران بنادق آلية لكن لم يتضح من يطلق 
النار وعلى اي اهداف.
 وتصاعدت الاحتجاجات في المناطق الشمالية السورية الواقعة على 
الحدود مع تركيا بعد هجمات للجيش على بلدات وقرى في منطقة جسر 
الشغور بمحافظة إدلب دفعت أكثر من عشرة آلاف شخص للفرار إلى تركيا.
 وقال لاجئون من بلدة ادلب الشمالية الغربية إن عربات مدرعة 
وجنودا يبعدون الان مسافة 500 متر فقط من الحدود مع تركيا في منطقة 
خربة الجوز.
 
تلفزيون رويترز  ب ص ر - د ز