الصين تدعو ايران للتحلي بالمرونة وتحذر من استخدام القوة

Fri Nov 4, 2011 9:43am GMT
 

بكين 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حثت الصين ايران اليوم الجمعة على اظهار مرونة بشأن برنامجها النووي المثير للجدل وحذرت من اللجوء الى القوة لحل القضية قائلة ان ذلك هو آخر ما تحتاجه منطقة الشرق الاوسط في اللحظة الراهنة.

وزادت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الضغط على طهران قبل الموعد المنتظر لصدور تقرير للامم المتحدة الاسبوع المقبل والذي قد يتضمن تفاصيل عن البعد العسكري للبرنامج الايراني.

وحثت الصين وروسيا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية على اعطاء ايران فسحة من الوقت لدراسة التقرير والرد على مزاعم عن وجود بعد عسكري محتمل للبرنامج قبل ان ينشر التقرير.

وقال هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية في افادة صحفية ان الصين لا تغض الطرف عن اي دولة في الشرق الاوسط تطور اسلحة نووية.

واضاف "على الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تتبنى موقفا محايدا وموضوعيا وتسعى لتعاون بناء مع ايران لتوضيح بعض النقاط. وعلى ايران ان تظهر ايضا مرونة وصدقا وتتعاون باخلاص مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية."

ومن المتوقع ان يكشف تقرير الوكالة عن معلومات مخابراتية تفصيلية تشير الى أبعاد عسكرية للبرنامج النووي الايراني لكنه لن يصل الى حد القول صراحة بان طهران تسعى لامتلاك هذه الاسلحة.

ولمحت الولايات المتحدة واسرائيل مرارا الى امكانية توجيه ضربة لمواقع نووية ايرانية وقالت الجمهورية الاسلامية انها سترد بعنف على هذه الهجمات.

وقال هونغ ان فكرة استخدام القوة سيئة للغاية.

وأضاف "الصين تعارض استخدام القوة او التهديد باستخدام القوة في القضايا الدولية. وفي الوقت الراهن من المهم جدا تفادي اي اضطرابات جديدة في الشرق الاوسط."

وقال ان الصين ستلعب "دورا بناء" للدفع في اتجاه التوصل الى حل سلمي للقضية النووية الايرانية من خلال السبل الدبلوماسية.

أ ف - د ز (سيس)