استراليا تدعو العالم للعمل على الإغاثة من مجاعة الصومال

Sun Jul 24, 2011 11:40am GMT
 

من ريتشارد لاف

نيروبي 23 يوليو تموز (رويترز) - حثت استراليا المجتمع الدولي اليوم الاحد على دعم جهود الاغاثة التي تقوم بها الامم المتحدة في الصومال الذي يعاني من مجاعة والا فإن خطر الموت جوعا سيهدد مئات الآلاف.

وتواجه الحكومات في انحاء العالم والامم المتحدة انتقادات لبطء استجابتها لاسوأ موجة جفاف تشهدها منطقة القرن الافريقي منذ عقود الامر الذي يتأثر به نحو 11 مليون شخص في انحاء الصومال واثيوبيا وكينيا وجيبوتي.

ويقول برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة إنه لا يستطيع الوصول إلى اكثر من مليوني صومالي يواجهون الجوع في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الاسلاميون الذين فرضوا حظرا على المعونات الغذائية في 2010 ويهددون جماعات الاغاثة.

وقال وزير الخارجية الاسترالي كيفين رود في مؤتمر صحفي في العاصمة الكينية نيروبي "لا يوجد اتساق في الوضع الامني على الارض. يجب أن نمهل الأمم المتحدة بعض الوقت."

واعلنت الأمم المتحدة المجاعة في منطقتين بجنوب الصومال وحذرت من امكانية امتدادها الى مناطق اخرى بينما يلاقي الناس صعوبة في مواجهة الجفاف وارتفاع الاسعار وسط نقص حاد في المؤن الى جانب الصراع.

وقال رود ان تقاعس المجتمع الدولي عن توفير الدعم وسط انتشار التمرد في اغلب مناطق جنوب الصومال سيؤدي الى وفاة مئات الالاف من الاشخاص واغلبهم اطفال.

واضاف رئيس الوزرء الاسترالي السابق "اما ان نتراجع ونجلس مكتوفي الأيدي ولا نفعل شيئا وننتظر ان يأتي العالم المثالي او نتدخل هناك ونعمل الان. ستكون هذه مهمة معقدة وصعبة ومحفوفة بالمخاطر."

وبرنامج الاغذية العالمي من بين عدة جماعات تستعد الان للعودة الى المناطق التي أمرها المتمردون بالخروج منها العام الماضي.   يتبع