استونيا تؤكد الإفراج عن 7 من مواطنيها خطفوا بلبنان

Thu Jul 14, 2011 2:04pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لوزير الداخلية اللبناني ورئيس استونيا وخلفية)

من مريم قرعوني

بيروت 14 يوليو تموز (رويترز) -اعلنت السلطات اللبنانية والاستونية اليوم الخميس الافراج عن سبعة سياح استونيين كانوا قد خطفوا في سهل البقاع بشرق لبنان في مارس اذار الماضي سالمين وستبدأ رحلة عودتهم الى ديارهم هذا المساء.

وبدا الدراجون السبعة الذين خطفوا فور دخولهم من سوريا الى لبنان بصحة جيدة ونقلوا الى السفارة الفرنسية في بيروت. وقد اطلوا وهم ملتحون ويمسكون بايدي بعضهم البعض من شرفة السفارة حيث ابتسموا ولوحوا وانحنوا امام عدسات المصوريين والصحفيين. ولاتزال ظروف حادث الخطف غير واضحة. وأصبحت حوادث الخطف نادرة في لبنان منذ انتهاء الحرب الاهلية عام 1990 . كما انه لم يكن من الواضح ما اذا كان قد تم دفع فدية لاطلاق سراحهم.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل للصحفيين عقب زيارته الاستونيين في السفارة الفرنسية ان الخاطفين "لم يكن لديهم مطالب ولكن التحقيق سيجري مع الرهائن وهم سيخبرون كل شيء."

وفي استونيا كان الرئيس توماس ايلفيس قد اعلن عن ارتداء شريط اصفر ليظل الرجال السبعة في الذاكرة وقال في بيان "اشعر بالسعادة والارتياح لازالة الشريط الاصفر عن سترتي وهو الذي عبر عن إيماننا وأملنا في أن يتم الإفراج عن الاستونيين السبعة... يسرني القول لسبعة من مواطنينا مرحبا بعودتكم الى وطنكم."

وقال وزير الخارجية الاستوني اورماس بايت في مؤتمر صحفي في طالين عاصمة استونيا ان الرجال خضعوا لفحص طبي.

واضاف "الخطة لنقلهم الى الوطن هي أن طائرة ستقلهم من لبنان الليلة ونأمل ان يصلوا غدا في النصف الاول من اليوم."

وقال مصدر أمني لبناني مطلع على القضية ان الافراج عن السبعة تم بعد مفاوضات ورفض اعطاء المزيد من التفاصيل.   يتبع