منظمة لمسلمي أمريكا تطالب بالتحقيق في انتهاكات لشرطة نيويورك

Thu Aug 25, 2011 7:26am GMT
 

نيويورك 25 أغسطس اب (رويترز) - طالب مجلس العلاقات الامريكية الاسلامية وهو منظمة للحريات المدنية تمثل المسلمين الامريكيين باجراء تحقيق اتحادي وعقد جلسات استماع في مجلس الشيوخ بشأن تقرير جاء فيه ان وكالة المخابرات المركزية الامريكية تساعد شرطة نيويورك من خلال جمع معلومات من المساجد والاحياء التي تقطنها الاقليات.

وقال قدير عباس محامي المجلس ان هناك شبهة في ان خطة جمع المعلومات المشتركة التي تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) وشرطة نيويورك والتي كشفت عنها وكالة اسوشيتيد برس تشكل انتهاكا للدستور الامريكي وقانون الخصوصية الامريكي لعام 1974 وأيضا الامر الرئاسي الذي يحظر على وكالة المخابرات الامريكية التجسس على امريكيين.

وقال عباس "الامر جدير بأن تعقد بشأنه جلسات استماع" وطالب لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ الامريكي ببحث الامر في اطار مهمتها لمراقبة أجهزة المخابرات الامريكية.

وجاء في تقرير اسوشيتيد برس ان ضباط شرطة نيويورك ينتشرون في أحياء الاقليات لمراقبة المكتبات والمقاهي والنوادي الليلية وانهم يستخدمون مخبرين لمراقبة ما يحدث في المساجد.

ووصفت الوكالة التعاون بين السي.اي.ايه وشرطة نيويورك بأنه غير مسبوق وقالت "ادارة شرطة نيويورك تعمل خارج اختصاصاتها وتستهدف مجتمعات عرقية بطريقة تتعارض مع أحكام الحريات المدنية اذا مارستها الحكومة الاتحادية."

وقال متحدث باسم الشرطة "انه لن يعتذر" عن أساليب هجومية وقائية طورت منذ هجمات 11 سبتمبر ايلول التي تعرضت لها الولايات المتحدة عام 2001 . وصرح بان هذه الاساليب أحبطت 13 مؤامرة في مدينة نيويورك.

أ ف - د ز (سيس)