عمال الإنقاذ ما زالوا يبحثون عن 14 مفقودا بحادث السفينة الإيطالية

Mon Jan 16, 2012 7:22am GMT
 

(لتحديث عدد القتلى بعد العثور على جثة سادسة)

جيجليو (ايطاليا) 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - بحث عمال الإنقاذ في حطام سفينة رحلات إيطالية عن 14 شخصا ما زالوا مفقودين اليوم الاثنين بعد أكثر من 48 ساعة من انقلاب السفينة الضخمة مما أسفر عن مقتل ستة على الأقل وإصابة أكثر من 60 آخرين.

وأنقذ ثلاثة أشخاص هم زوجان من كوريا الجنوبية كانا يقضيان شهر العسل وأحد أفراد طاقم السفينة أمس الأحد كما انتشل غواصو الشرطة جثتي رجلين مسنين ارتدى كل منهما سترة النجاة.

وقال التلفزيون الإيطالي إن فرق الإنقاذ عثرت على جثة سادسة وهي جثة رجل قبيل فجر اليوم.

وتقول وسائل إعلام إيطالية إن تسعة ركاب أحدهم طفل صغير وخمسة من أفراد الطاقم ما زال مصيرهم مجهولا بعد الكارثة التي وقعت قبالة الساحل الغربي

الإيطالي.

وألقي القبض على قبطان السفينة كوستا كونكورديا يوم السبت لاتهامه بالقتل الخطأ وترك السفينة قبل إجلاء كل من كانوا على متنها الذين تخطى عددهم 4200 من الركاب وأفراد الطاقم.

وقالت الشركة المالكة للسفينة والتي استعانت بالقبطان فرانشيسكو شيتينو في بيان أمس الأحد إنه ارتكب على ما يبدو "أخطاء فادحة" باقترابه أكثر مما يجب من الشاطئ حيث اصطدمت بصخرة أحدثت فجوة كبيرة في هيكل السفينة.

ووقعت الكارثة عندما اصطدمت السفينة بصخرة بينما كانت وجبة العشاء تقدم للركاب ليل الجمعة مما أصابهم بحالة ذعر فهرع بعضهم لقوارب النجاة بينما قفز البعض في مياه البحر شديدة البرودة.   يتبع