نودا.. اغلاق محطة فوكوشيما النووية اليابانية على البارد

Fri Dec 16, 2011 9:15am GMT
 

طوكيو 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشوهيكو نودا اليوم الجمعة ان محطة فوكوشيما الكهربية التي تعمل بالطاقة النووية وصلت الى مرحلة الاغلاق على البارد وهي خطوة رئيسية في الجهود الرامية الى السيطرة على أسوأ كارثة نووية منذ حادثة تشرنوبيل قبل 25 عاما.

وقال نودا في اجتماع لأجهزة الامان النووي الحكومية "حتى اذا وقعت حوادت غير متوقعة فان مثل هذه المستويات من الاشعاع في محيط المحطة يمكن السيطرة عليها الان عند مستوى منخفض."

ويتضمن اغلاق المحطة على البارد ايقاف جميع الانشطة بالكامل.

وكانت محطة فوكوشيما النووية الواقعة على بعد 240 كيلومترا الى الشمال الشرقي من العاصمة اليابانية طوكيو قد دمرت بفعل زلزال عنيف وقع في 11 مارس آذار الماضي فضلا عن موجات مد عاتية (تسونامي) اعقبت الزلزال وتجاوز ارتفاع الموج آنئذ 15 مترا في بعض المناطق المنكوبة. وأدت هذه الكوارث الى تدمير أجهزة التبريد بالمحطة مما نتج عنه انصهار قضبان الوقود بالمفاعل والتسرب الاشعاعي.

وسيكون لقرار اغلاق المحطة أثره ليس على المنشأة ذاتها بل يتجاوزها الى تنفيذ شروط الحكومة المسبقة بالسماح بعودة 80 الفا من السكان المنكوبين الذين كان قد تم اجلاؤهم في محيط دائرة نصف قطرها 20 كيلومترا حول المحطة عقب الكارثة.

م ه - د ز (من)