استطلاع.. تدهور شعبية بوتين لادنى مستوى هذا العام

Fri Dec 16, 2011 12:12pm GMT
 

من ستيف جوترمان

موسكو 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هوت شعبية رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين لادنى مستوى لها هذا العام في اول استطلاع للرأي تنشر نتائجه منذ ان مني حزبه بانتكاسة انتخابية ليواجه اضخم احتجاجات منذ توليه منصبه قبل 12 عاما.

وقالت هيئة (في تي اس آي او ام) الحكومية لقياس الرأي العام إن الاستطلاع الذي اجري يومي 10 و11 من الشهر الجاري ونشرت نتائجه اليوم الجمعة أظهر ان 51 في المئة ممن شملهم الاستطلاع ابدوا ارتياحهم للاسلوب الذي يدير به بوتين شؤون منصبه وذلك بانخفاض عن نسبة 61 في المئة في دراسة مسحية اجريت يومي 28 و29 نوفمبر تشرين الثاني الماضي و68 في المئة في يناير كانون الثاني الماضي.

وأبرز الاستطلاع مدى الاستياء والفتور الجماهيري تجاه بوتين البالغ من العمر 59 عاما فيما يعد هو العدة لخوض انتخابات الرئاسة في مارس آذار القادم وهو الاوفر حظا للفوز بها لكن ليس بالسهولة التي كانت متوقعة منذ شهر مثلا.

ويشير الاستطلاع ايضا الى ان بوتين ربما لن يفوز في الجولة الاولى من الانتخابات.

وأشار ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين الى ان تدهور شعبيته ربما يكون راجعا الى "اجهاد انفعالي" بين الروس في اعقاب الانتخابات واضاف ان شعبيته سرعان ما ستتحسن.

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن بيسكوف قوله "بصورة عامة فان شعبية بوتين لاتزال مرتفعة الى حد ما في الوقت الذي تطرأ عليها حالة من التذبذب."

واضاف "تتسم هذه الايام بحالة من الاجهاد الانفعالي ترتبط بفترة ما بعد الانتخابات. الا ان الحالة الواقعية للامور تشير الى توقع ظروف تسهم في زيادة شعبية رئيس الوزراء في المستقبل القريب للغاية."

وتظاهر عشرات الالاف من الروس يوم السبت الماضي للدعوة الى اعادة الانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من ديسمبر كانون الاول الجاري والتي قال معارضوها إنه شابها تزوير لحساب حزب روسيا المتحدة الحاكم. وقال كثير من المحتجين ايضا إنهم ضاقوا ذرعا ببوتين.   يتبع