حلف الأطلسي يعلق نقل محتجزين الى سجون أفغانية بعد مزاعم تعذيب

Wed Sep 7, 2011 11:09am GMT
 

كابول 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أوقفت القوات الأجنبية التي يقودها حلف شمال الأطلسي نقل المحتجزين إلى عدة سجون أفغانية وذلك بسبب تحذيرات من الأمم المتحدة من التعذيب في خطوة تثير تساؤلات جديدة بشأن قدرات قوات الأمن الأفغانية في وقت تستعد فيه لتولي مسؤوليات أكبر.

وتأتي المزاعم الجديدة بشأن سوء المعاملة في تقرير للأمم المتحدة يحدد بالاسم عدة مراكز اعتقال في أنحاء البلاد. ولم يتم نشر التقرير بعد لكن جرى إطلاع بعض المسؤولين الأفغان ومن حلف الأطلسي على النتائج.

وقال الجنرال كارستن جاكوبسون المتحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) "أوقفنا نقل السجناء إلى مراكز بعينها كإجراء احترازي.

"نعلم أن تقريرا للأمم المتحدة سيصدر وسننظر فيه. لم نوقف نقل المعتقلين بوجه عام ولكن أوقفنا نقلهم إلى منشآت معينة."

وقال مسؤول طلب عدم نشر اسمه إن نقل السجناء توقف "منذ بضعة ايام" الى ما لا يقل عن ثماني منشآت تديرها الشرطة واجهزة المخابرات في انحاء البلاد منها هرات في الغرب وخوست وكابيسا في الشرق وإقليما قندوز وطخار في الشمال.

ويأتي وقف نقل السجناء في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة الأفغانية لإعلان المجموعة الثانية من المناطق التي سيتم تسليم المسؤولية الأمنية عنها من القوات التي يقودها حلف الأطلسي إلى قوات الجيش والشرطة الأفغانية.

وبدأت القوات الأجنبية بالفعل تسليم المسؤولية الأمنية عن بعض المناطق بأفغانستان للجيش والشرطة الوطنيين في إطار النقل التدريجي للمسؤولية الأمنية والمقرر اكتماله بحلول نهاية 2014 حين تنسحب القوات القتالية الاجنبية.

ومن المتوقع صدور التقرير في غضون بضعة أيام لكن متحدثا باسم الحكومة قال إنها تبحث بالفعل سبلا لتحسين أوضاع السجون وإنه لا يبدو أن المستويات العليا في الحكومة تجيز إساءة المعاملة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة دان مكنورتون "ندرك أنهم يتعاملون بجدية شديدة مع نتائج التقرير ويقترحون سلسلة خطوات إصلاحية."   يتبع