ميدان في رام الله يحمل اسم محمود درويش وتجسد معالمه أشعاره

Sun Nov 27, 2011 12:32pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - احتفل الفلسطينيون اليوم الأحد في مدينة رام الله بالضفة الغربية بافتتاح ميدان يحمل اسم الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش يجسد اشعاره بما فيه من نافورة ماء والواح زجاجية وجدارية لقصيدة (سقط الحصان عن القصيدة).

ويأتي افتتاح الميدان اليوم في احد احياء رام الله الراقية بعد ثلاث سنوات من مشاركة درويش في اختيار التصميم الفائز للميدان حين قررت رام الله على غير العادة ان تكرم شخصية مهمة في حياتها.

وكان درويش الذي رحل بعد شهرين من مشاركته في اختيار التصميم قال خلال مؤتمر صحفي عقد في البلدية للاعلان عن التصميم الفائز للمهندسين خليل ابو عرفة وابراهيم يونان "أود ان اشكر باعمق المشاعر والعواطف مبادرة بلدية رام الله بالاقدام على شيء غير عادي في حياتنا العربية والفلسطينية فليس من المألوف ان يكرم الاحياء."

واضاف قائلا آنذاك "هذه سابقة لا اعرف كيف أستقبلها ولكن مكاني ليس هنا ليس من الضروري ان اكون في هذا الحفل لأن الموتى لا يحضرون حفل تابينهم وما استمعت اليه اليوم هو افضل تأبين اود وان اسمعه فيما بعد."

ورحل درويش عن عمر ناهز 67 عاما في التاسع من اغسطس اب عام 2008 بعد اجرائه جراحة بالقلب في الولايات المتحدة الامريكية.

ويضم الميدان الذي شارك في حفل افتتاحه عدد كبير من الشخصيات الفلسطينية الرسمية وغير الرسمية الواحا زجاجية تتراوح ارتفاعاتها بين ثلاثة وستة امتار وسط بركة من الماء تحيط بها الازهار اضافة الى جداريات مستوحاة من قصيدة درويش (سقط الحصان عن القصيدة).

وقال المهندس خليل ابو عرفة لرويترز خلال حفل افتتاح الميدان "فكرة تصميم الميدان مستوحاة من روح واشعار الشاعر الكبير الراحل محمود درويش وعكست الشفافية نفسها من خلال الواح الزجاج المثبتة على قواعد الفولاذ وسط الماء الذي هو على شكل نبع مرددا أبيات درويش "من جبهتي ينشق سيف الضياء من يدي ينبع النهر."

واضاف "حاولنا قدر الامكان ان يعكس هذا المكان روح الشاعر وشفافيته وبعض اشعاره التي كتبها تعبيرا عن حبه للوطن والشعب."   يتبع