منظمة التحرير الفلسطينية تتهم اسرائيل بمنع تحقيق حل الدولتين

Wed Dec 7, 2011 2:01pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية)7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتهمت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاربعاء الحكومة الاسرائيلية بتنفيذ مخطط يهدف الى منع تحقيق حل الدولتين على اساس حدود عام 1967.

وقال بيان صادر عن اللجنة بعد اجتماعها اليوم في رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس "إن قيام إسرائيل بتنفيذ مشاريع استيطانية واسعة وبشكل منهجي وشامل داخل القدس وفي محيطها وفي جميع مناطق الضفة الغربية يقدم دليلا بارزا وواضحا على أن خطة هذه الحكومة تتمثل أساسا في منع تحقيق حل الدولتين."

وترى اللجنة التنفيذية ان اسرائيل تعمل على منع حل الدولتين "عبر تمزيق وحدة الضفة الغربية وتطويق القدس بأكثر من حزام استيطاني والتغلغل داخل أحيائها تمهيدا لفرض حل من طرف واحد يستند على صيغة مشروع الكنتونات والمعازل المطوقة."

واضاف البيان "وتحاول حكومة إسرائيل استغلال الوضع العالمي والإقليمي الراهن وبروز عدة قضايا وملفات هامة لكي تطبق مشروعها وفرض واقع جديد على الأرض في غياب الاهتمام العالمي المطلوب."

وحذر البيان من فرض الامر الواقع في فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة وقال "ويأتي هذا المخطط في سياق عمل حكومة إسرائيل على فصل قطاع غزة بشكل تام وفرض نظام حصار دائم يكفل إتمام هذا الفصل."

وتحدث البيان بصيغة غامضة عن ضرورة التوجه الى مجلس الامن وقال "إن القيادة الفلسطينية ترى ضرورة التوجه العاجل إلى مجلس الأمن الدولي من اجل وضع العالم أمام مسؤولياته ولوقف هذا المخطط الجذري الإسرائيلي والشامل الذي يجري تطبيقه بشكل متسارع وبغرض تحقيق أهدافه خلال العام القادم."

وجددت القيادة الفلسطينية موقفها الرافض للعودة الى المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي دون وقف الاستيطان وقال البيان "وهذا النهج الإسرائيلي يؤكد مجددا استحالة بدء مفاوضات فعالة وجادة ما لم يتوقف تماما مجمل النشاط الاستيطاني في القدس وبقية أنحاء الضفة الغربية وما لم يجر الاعتراف الواضح والقاطع بحدود عام 1967 وبوحدة الكيان الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس وغزة."

وغابت عن بيان اللجنة التنفيذية اية اشارة الى ما وصلت اليه قضية محاولة الحصول على العضوية الكاملة في الامم المتحدة.

ع ص - د ز (سيس)