أعضاء في الكونجرس يطالبون ببقاء عشرة الاف جندي أمريكي في العراق

Thu Sep 8, 2011 7:13am GMT
 

واشنطن 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال أعضاء في الكونجرس الامريكي ان على الولايات المتحدة الاحتفاظ بعشرة الاف جندي في العراق على الاقل بعد انسحاب قواتها من هناك بحلول نهاية العام الحالي.

وقالت ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما انها لم تبت في هذا الامر بعد وانه على اية حال لم يتم التوصل الى اتفاق مع بغداد على بقاء اي من القوات الامريكية وقوامها الان 46 ألف جندي في العراق عام 2012 .

وكان أعضاء الكونجرس يناقشون تقارير اعلامية أفادت بأن ليون بانيتا وزير الدفاع الامريكي يؤيد خطة لبقاء ما يتراوح بين 3000 و 4000 جندي أمريكي في العراق بعد المهلة المحددة للانسحاب المتفق عليها في اتفاق أمني أبرم بين واشنطن وبغداد.

وقال هاوارد مكيون رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الامريكي "لم أسعد كثيرا برقم 3000 . سمعت من قادة في الميدان انه يجب الا نخفض (القوات) عن عشرة الاف."

وحذر مكيون وهو جمهوري كثيرا من قبل من خفض الانفاق الامريكي على الدفاع.

وقال السناتور الجمهوري لينزي جراهام "اعتقد ان عشرة الاف على الارجح هو أقل شيء." وحذر جراهام وهو ضابط في قوات الاحتياط الجوية وزار كثيرا القوات الامريكية في العراق وأفغانستان من ان ايران تحاول زعزعة الديمقراطية الوليدة في العراق.

وأدلى بهذه التصريحات في مجلس الشيوخ الامريكي الذي تحدث أمامه أيضا السناتور جون مكين والسناتور جو ليبرمان وهما من المتشددين في شؤون الدفاع.

وقال جراهام ان هناك حاجة لبقاء قوات امريكية لمساعدة العراقيين على جمع المعلومات والتدريب ومكافحة الارهاب واقرار السلام في المناطق المتنازع عليها بين الاكراد والعرب وحماية المدنيين الامريكيين الباقين في العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية جورج ليتل انه لن يعلق على "المشاورات الجارية في الوزارة حول ما نناقشه مع الحكومة العراقية."

أ ف - د ز (سيس)