أخت مثلية لمرشح جمهوري محتمل في الرئاسة الامريكية تؤيد أوباما

Thu Dec 8, 2011 7:44am GMT
 

8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هاجمت أخت مثلية لنيوت جينجريتش المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الامريكية موقفه من حقوق المثليين وأعلنت انها ستؤيد الرئيس الامريكي الديمقراطي باراك أوباما في انتخابات الرئاسة لعام 2012 .

وقالت كانديس جينجريتش-جونز وهي نشطة مدافعة عن حقوق المثليين لقناة (ام.اس.ان.بي.سي) التلفزيونية الاخبارية انها وأخاها الاكبر الرئيس السابق لمجلس النواب الامريكي "يتبادلان الاحترام" لكنهما مختلفان على حقوق المثليين.

وأضافت "هو بالقطع يقف على الجانب الخطأ من التاريخ حين يتعلق الامر بهذه القضايا."

وقالت انها "ستعمل بكل جهدها لتضمن اعادة انتخاب باراك أوباما العام المقبل بغض النظر عمن سيكون المرشح الجمهوري" أمامه.

وتعثرت حملة جينجريتش بشدة في الصيف الماضي لكنه صعد مؤخرا الى المقدمة في استطلاعات الرأي بشأن المرشح الجمهوري الذي سيخوض السباق أمام أوباما.

ويعرف جينجريتش بآرائه المحافظة اجتماعيا وأعلن معارضته لزواج المثليين. وقالت اخته كانديس وهي مديرة في حملة حقوق الانسان ونشطة مدافعة عن حقوق المثليين ان جينجريتش لم يحضر حفل زفافها على رفيقتها.

ولم يتسن الوصول الى متحدث باسم جينجريتش للتعليق.

أ ف - د ز (سيس)