ميدفيديف يتفقد موقع تحطم طائرة روسية

Thu Sep 8, 2011 9:05am GMT
 

ياروسلافل (روسيا) 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - تفقد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الخميس موقع تحطم طائرة ركاب روسية أدى الى مقتل 43 شخصا من بينهم أفراد فريق روسي لهوكي الجليد قرب مدينة ياروسلافل.

وصرح الرئيس الروسي بأن الحكومة يجب ان تساهم في تحسين اسطول الطيران المدني وتدريب أطقم الرحلات الجوية كما دعا الى تقليص عدد الشركات المحلية العاملة في هذا المجال.

وأشعلت الشموع اليوم الخميس في الاستاد الرياضي لواحد من أكبر فرق هوكي الجليد الروسية بعد ان فقد معظم اعضائه في حادث تحطم الطائرة.

وشارك لاعبون وعشاق لعبة هوكي الجليد في تأبين أفراد فريق لوكوموتيف ياروسلافل بعد يوم من سقوط طائرة الركاب السوفيتية التصميم ياك-42 في نهر على مشارف بلدة ياروسلافل الواقعة على بعد 250 كيلومترا الى الشمال من العاصمة الروسية موسكو.

وتدفق عدد كبير من عشاق اللعبة على الاستاد الرياضي بعد سقوط الطائرة ووضعوا باقات الزهور حول أسواره.

وقدم ميدفيديف تعازيه لاسر الضحايا وقال "عشاق لوكوموتيف في حالة حزن البلد كلها حزينة."

وأثار الحادث مخاوف بشأن سلامة اسطول طائرات الركاب الروسية.

ونجا فرد واحد فقط من بين 37 لاعبا ومسؤولا في فريق هوكي الجليد كانوا على متن الطائرة مما اعاد الى الاذهان حادث تحطم طائرة عام 1958 تسبب في مقتل عدد كبير من فريق كرة القدم البريطاني مانشستر يونايتد.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن مسؤولي وزارة الطواريء قولهم ان عمليات البحث مازالت جارية في نهر الفولجا الذي سقطت فيه الطائرة.

وقالت الوزارة ان 45 شخصا كانوا على متن الطائرة وان اثنين فقط نجيا فيما يبدو لكن حالتهما خطرة.

أ ف - د ز (من) (ريض)