انقضاء مهلة لمعتصمي احتلال لوس انجليس

Mon Nov 28, 2011 10:29am GMT
 

من ماري سلوسون

لوس انجليس 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأ أفراد شرطة مكافحة الشغب تضييق الخناق على معتصمي حركة (احتلال لوس انجليس) في وقت مبكر من اليوم الاثنين بعد أن تجاهلوا مهلة انتهت عند منتصف الليل لإخلاء مكان الاعتصام الذي يحتلونه منذ ثمانية أسابيع أمام مجلس بلدية لوس انجليس.

وكان رئيس البلدية انتونيو فيلارايجوسا قد أمهل محتجي حركة (احتلال لوس انجليس) حتى عقب منتصف ليل امس الأحد مباشرة لإزالة خيامهم ومتعلقاتهم وإخلاء متنزه مجلس البلدية وإلا سيجري فض الاعتصام بالقوة.

وبدأت الشرطة التي ظلت بعيدة عن المكان طوال اليوم تظهر مع اقتراب موعد فض الاعتصام وبدأ المعتصمون الذين كانوا هادئين يشعرون بالتوتر.

وقال مسؤولون محليون ومنظمون إن اعتصام لوس انجليس المستمر منذ الاول من أكتوبر تشرين الأول في المنطقة المحيطة بمجلس البلدية اتسع ليشمل نحو 400 خيمة تضم ما بين 700 و800 شخص. ويعتقد أن نحو ثلثهم من المشردين.

وبحلول ليل الأحد ارتفع عدد المعتصمين أمام مجلس البلدية إلى نحو ألفين مع تدفق أنصار من العمال ورجال الدين ونشطاء الحقوق المدنية وفئات أخرى على المنطقة استجابة لدعوة للتضامن مع المعتصمين.

وعقب منتصف الليل أوقف متظاهرون الحركة المرورية في شارع يربط بين مجلس البلدية ومقر شرطة لوس انجليس على الجهة المقابلة من الشارع وتحركوا لاحتلال التقاطع بأكمله.

وفي هذا التقاطع بدأت الشرطة دفع المحتجين للوراء لكنها لم تتحرك بعد لفض الاعتصام أو اعتقال أي شخص من المعتصمين بعد انتهاء المهلة.

وقال اندرو سميث قائد الشرطة إن ضباط شرطة لوس انجليس مستعدون للقيام باعتقالات إذا لزم الأمر لكنه رفض الكشف عن خططهم للصحفيين.   يتبع