متشددون اسلاميون يزعمون المسؤولية عن هجمات في الصين

Thu Sep 8, 2011 11:05am GMT
 

بكين 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت جماعة سايت لجمع المعلومات ان جماعة اسلامية متشددة زعمت المسؤولية عن هجمات قاتلة في اقليم شينجيانغ في أقصى غرب الصين وتوعد زعيمها بشن مزيد من أعمال العنف انتقاما مما وصفه "بالاحتلال الصيني."

وقالت سايت التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها أمس الاربعاء ان تسجيل الفيديو المنسوب للشيخ عبد الشكور داملا زعيم الحزب التركستاني الاسلامي بث على منتديات اسلامية يوم الثلاثاء.

وجاء البيان بعد سلسلة من الهجمات المميتة نفذت في يوليو تموز في مدينة كاشجار الجنوبية ومدينة هوتان الصحراوية في شينجيانغ تسببت في مقتل أكثر من 30 شخصا.

وقال داملا الذي كان يرتدي لباسا أبيض وعمامة سوداء وقد وضع بندقية الى جواره في تسجيل بالفيديو مدته عشر دقائق طبقا لنص ترجم الى الانجليزية "كل السياسات التي تنفذها الحكومة الصينية الشيوعية ضد المسلمين في تركستان الشرقية تهدف الى طمس هوية المسلمين وتقاليدهم الراسخة."

وأضاف "العمليات الجهادية في هوتان وكاشجار هي اعمال ثأرية بحتة ضد الشيوعيين الكفرة الذين يحاربون دين الله علنا."

ولم يتسن لرويترز التأكد من صحة تسجيل الفيديو.

ووجهت الصين اصبع الاتهام الى متشددين اسلاميين وانفصاليين في الهجمات.

أ ف - د ز (سيس)