زعيم يمين الوسط الاسباني سيدعم قطاع الاعمال اذا فاز في الانتخابات

Fri Nov 18, 2011 11:44am GMT
 

مدريد 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعهد ماريانو راخوي المرجح فوزه في الانتخابات الاسبانية التي تجري بعد غد الاحد وهو من يمين الوسط باعادة الثقة الى الاقتصاد الاسباني المضطرب ودعم قطاع الاعمال بعد الانتخابات البرلمانية التي من المتوقع ان يسقط خلالها الناخبون حكومتهم الاشتراكية.

وأظهرت استطلاعات الرأي قبل انتخابات الاحد تقدم حزب الشعب بقيادة راخوي بفارق كبير على الاشتراكيين الذين يرى الاسبان انهم اساءوا التصرف مع أزمة الديون المتفاقمة في منطقة اليورو.

وستكون في هذه الحالة اسبانيا أحدث دولة تتهددها المخاطر في منطقة اليورو تغير قياداتها بعد اليونان وايرلندا وايطاليا والبرتغال.

وهيمنت المشاكل الاقتصادية على الحملة الانتخابية مع ارتفاع نسبة البطالة لاكثر من واحد بين كل خمسة أشخاص ومخاوف من الكساد.

ولن يؤدي راخوي في حالة فوزه وهو وزير داخلية سابق اليمين قبل 20 ديسمبر كانون الاول تقريبا لكن عليه اولا ان يطمئن أسواق المال عن برنامجه لتقليص العجز العام واصلاح الاقتصاد.

وقال راخوي اليوم الجمعة "أسوأ شيء هو الشكوك التي تحيط باسبانيا. انعدام الثقة. هدفي الاساسي هو توفير هذه الثقة... نريد خطة قوية لرجال الاعمال."

أ ف - د ز (سيس) (قتص)