مرشح جمهوري محتمل للرئاسة الامريكية يدافع عن سجله مع اسرائيل

Thu Dec 29, 2011 6:46am GMT
 

من ستيف جورمان

لوس انجليس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دافع رون بول المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الامريكية عن سجله مع اسرائيل بعد ان قال مساعد سابق لعضو الكونجرس انه يفضل القضاء على الدولة اليهودية.

وقال جاري هاوارد المتحدث باسم حملة بول في بيان ارسل بالبريد الالكتروني "الدكتور بول هو أكثر مرشحي هذا السباق تأييدا لاسرائيل.

"انه الزعيم الوحيد الذي سيوقف ارسال عشرات المليارات من الدولارات كمساعدات واسلحة لاعدائها العرب وسيقطع الدعم عن شركات تتعامل مع ايران وسيسمح لاسرائيل بالدفاع عن نفسها بالطريقة التي تراها مناسبة دون اذن او تدخل من الولايات المتحدة او الامم المتحدة."

وعلى الرغم من انه من المستبعد ان يفوز بول بترشيح الحزب الجمهوري ليخوض سباق الرئاسة العام القادم امام الرئيس الديمقراطي باراك أوباما الا انه يتصدر المرشحين في انتخابات مؤتمر الحزب الجمهوري في ولاية أيوا التي تجري يوم الثلاثاء القادم ويبدأ بها سباق الترشح على مستوى البلاد.

وتعرض بول في وقت سابق لانتقادات بسبب رسائل معادية لاسرائيل ورسائل عنصرية ومعادية للمثليين نشرت في نشرة اخبارية حملت اسمه قبل عشرين عاما.

ويوم الجمعة الماضي قال متحدث باسمه ان بول عضو الكونجرس الجمهوري يعتذر عن عدم الالتفات بقدر كاف الى "الكتاب الاشباح" الذين قال انهم مسؤولون عن التعليقات محل الجدل وكرر الاراء الثابتة للمرشح الجمهوري المحتمل في الرئاسة الامريكية.

لكن في بيان مطول نشر في مطلع الاسبوع على موقع للتدوين قال اريك دونديرو مساعد عضو الكونجرس ان رئيسه السابق لديه منذ زمن طويل اراء متشددة معادية لاسرائيل يكشف عنها عادة في أحاديثه الخاصة.

وكتب دونديرو يقول "هو بالقطع معاد لاسرائيل. يأمل لو لم تكن اسرائيل موجودة من الاساس. لقد قال هذا لي أكثر من مرة خلال أحاديثنا الخاصة."   يتبع