اليابان تجمد أصول الرئيس السوري

Fri Sep 9, 2011 8:15am GMT
 

طوكيو 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - جمدت اليابان اليوم الجمعة أصول الرئيس السوري بشار الاسد والكيانات والافراد الذين لهم صلة بنظامه بعد ان فرضت الولايات المتحدة ودول اوروبية عقوبات للضغط من اجل تحقيق انتقال ديمقراطي للسلطة في سوريا.

وتريد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وقوى غربية أخرى ان ينهي الاسد خمسة أشهر من أعمال العنف ضد محتجين مطالبين بالديمقراطية تقول الامم المتحدة انها أودت بحياة 2000 مدني.

ولا تستورد اليابان النفط الخام او منتجات البترول من سوريا وقال مسؤول في وزارة المالية ان اي اصول في اليابان مملوكة للاسد و 14 فردا آخرين وستة كيانات في قائمة العقوبات ستكون محدودة.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للانباء عن وزير الخارجية الياباني كويتشيرو جيمبا قوله خلال اجتماع للحكومة "بلادنا بحاجة الى ان تسهم في الجهود العالمية الساعية لحسم المشاكل في سوريا."

وتضم قائمة العقوبات اليابانية الى جانب الاسد كبار المسؤولين ومن بينهم فاروق الشرع نائب الرئيس السوري ووزير الداخلية محمد ابراهيم الشعار ومنظمات منها المخابرات العسكرية السورية وصندوق المشرق للاستثمار.

أ ف - د ز (سيس) (قتص)