منظمة العفو: ليبيا تحتاج الى العدل بعد القذافي

Thu Oct 20, 2011 3:36pm GMT
 

لندن 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس ان زعماء ليبيا الجدد يجب ان يقدموا للعدالة اولئك الذين يشتبه بانهم انتهكوا حقوق الانسان في عهد نظام معمر القذافي بعد وفاته.

وقالت حسيبة حاج صحراوي مديرة ادارة شمال افريقيا والشرق الاوسط بمنظمة العفو الدولية ان "إرث القمع والانتهاكات من جانب حكم العقيد معمر القذافي لن ينتهي الى ان يكون هناك حساب كامل للماضي وان تكون حقوق الانسان متضمنة في مؤسسات ليبيا الجديدة."

وأضافت "موت العقيد القذافي يجب الا يمنع ضحاياه في ليبيا من ان يروا العدالة تتحقق. يجب محاسبة كثير من المسؤولين الليبيين الذين يشتبه في انهم ارتكبوا انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان اثناء وقبل انتفاضة هذا العام بمن فيهم المسؤولين عن مذبحة سجن ابو سليم في عام 1996 ."

وقالت السلطات المؤقتة في ليبيا في الشهر الماضي انها عثرت على مقبرة جماعية في العاصمة تضم جثث أكثر من 1270 شخصا قتلوا في عام 1996 بواسطة قوات امن القذافي في سجن ابو سليم بطرابلس.

وأضافت صحراوي "يجب على السلطات الجديدة ان تبتعد تماما عن ثقافة الانتهاكات التي ارتكبها نظام العقيد القذافي وبدء اصلاحات لحقوق الانسان هناك حاجة عاجلة لها في البلاد."

ر ف - ن ع (سيس)