نوري المالكي يقول ان حكومته ستشتري 36 مقاتلة إف-16 من امريكا

Sat Jul 30, 2011 4:51pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية بشأن الاتفاق)

من وليد ابراهيم

بغداد 30 يوليو تموز (رويترز)- قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم السبت ان حكومته ستشتري 36 مقاتلة إف-16 من الولايات المتحدة مضاعفة بذلك عدد الطائرات التي كانت تعتزم شراءها في باديء الامر لتعزيز سلاحها الجوي الضعيف.

وجاء الاعلان عن الصفقة بينما يناقش العراق وحكومة الولايات المتحدة هل يبقي بعض القوات او المدربين العسكريين الامريكيين في البلاد بعد الانسحاب المزمع لكل القوات الامريكية في نهاية العام.

قال المالكي "بالتاكيد نحن جادون (في توقيع العقد). وفد من القوة الجوية العراقية ومعهم مستشارون سيذهبون لاحياء العقد وبعدد اكبر من العدد المتفق عليه.. راح نعوض عن الثمانية عشر بستة وثلاثين طائرة."

واضاف "لابد ان نوفر للعراق مايحمي سيادته من الطائرات."

وسلاح الجو العراقي هو أحد الفروع الاضعف في قواته المسلحة التي ما زالت تقاتل مسلحين وميليشيات بعد اكثر من ثمانية اعوام من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي اطاح بصدام حسين.

وفي وقت سابق من هذا العام ارجأ العراق شراء مقاتلات إف-16 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن بعد ان وضع 900 مليون دولار كانت مخصصة لها في برنامجه الوطني للاغذية لتخفيف الضغوط من العراقيين الذين ينظمون مظاهرات للاحتجاج على ضعف الخدمات الاساسية.

ووفقا لمصادر عراقية فان الحكومة العراقية تناقش ما اذا كانت ستطلب متعاقدين مدنيين بدلا من ابقاء قوات امريكية على الارض بعد الموعد النهائي للانسحاب. وإبقاء جنود امريكيين على ارض العراق مسألة حساسة للائتلاف الهش الذي يتزعمه المالكي.   يتبع