محتجون بولنديون يطالبون بزيادة الاجور والامتيازات الاجتماعية

Thu Jun 30, 2011 6:18pm GMT
 

وارسو 30 يونيو حزيران (رويترز) - تظاهر ما لا يقل عن 20 ألف بولندي في شوارع وارسو اليوم الخميس للمطالبة بزيادة الاجور والامتيازات الاجتماعية قبل يوم من تولي بولندا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.

ورفع المحتجون لافتات ورددوا هتافات من بينها "لصوص.. لصوص" أثناء مرورهم امام مبنى البرلمان حيث اشعلوا النار في كومة من المقاعد البلاستيكية وأثناء مرورهم امام مكتب رئيس الوزراء دونالد تاسك.

وتشهد بولندا انتخابات في أكتوبر تشرين الاول وتسعى جاهدة مثلها مثل دول اوروبية اخرى للتغلب على تضخم البطالة وعجز الموازنة العامة برغم انها البلد الوحيد في الاتحاد الاوروبي الذي أفلت من الركود خلال الازمة المالية العالمية.

وقال متظاهر طلب عدم نشر اسمه "جئنا نطالب بزيادة الاجور وتحسين ظروف العمل في مصنعنا وبمعاملة أفضل مما لاقيناه حتى الان."

وقال المسؤولون النقابيون ان عدد المشاركين يقرب من 80 الفا لكن وسائل اعلام محلية قدرت عددهم بنحو 20 الفا. وقال متحدث باسم شرطة وارسو انها ليس لديها تقدير للعدد.

ويتمتع حزب المنتدى الاجتماعي الحاكم بزعامة تاسك بأغلبية مريحة قبل الانتخابات لكن حزب المعارضة الرئيسي وهو حزب القانون والعدالة يتهم حكومة تاسك بخفض الانفاق على حساب الفقراء.

ع م ع - ن ع (سيس)