30 حزيران يونيو 2011 / 19:45 / بعد 6 أعوام

نشطاء ايرلنديون يتهمون إسرائيل بتخريب إحدى سفن قافلة مساعدات غزة

من سايمون كاميرون مور

اسطنبول 30 يونيو حزيران (رويترز) - اتهم نشطاء أيرلنديون مؤيدون للفلسطينيين إسرائيل اليوم الخميس بتخريب سفينتهم بينما كانت راسية في تركيا لمنعها من الانضمام إلى قافلة سفن دولية متجهة إلى قطاع غزة.

وأدرك طاقم السفينة ساويرز أن ضررا ما لحق بعمود الدواسر عندما أخذوا السفينة لإعادة تزويدها بالوقود في جوجيك على ساحل جنوب غرب تركيا يوم الاثنين. وقال النشطاء إن مهندسا بحريا فحص السفينة في حوض جاف قال إنها تعرضت للتخريب.

وقال بول هوجان لاعب الرجبي الدولي الايرلندي السابق والذي كان بين النشطاء لتلفزيون آي.بي.إي الرسمي في ايرلندا "إنه مماثل لضرر الذي لحق بالسفينة السويدية ولا يحتاج المرء إلى أن يكون شيرلوك هولمز لتحديد المسؤول عن هذا.

"اصدرت إسرائيل بيانات تقول إنه سيتم وقف هذه القافلة."

وتأمل القافلة التي انخفض عدد سفنها إلى تسع سفن الآن من حوالي 15 في بدء الابحار مطلع الاسبوع القادم في محاولة لكسر حصار بحري إسرائيلي لنقل امدادات إغاثة لقطاع غزة الذي يسكنه نحو 1.5 مليون فلسطيني.

ويأتي التحدي للحصار الإسرائيلي بعد اكثر بقليل من عام على قيام جنود بالبحرية الإسرائيلية باقتحام السفينة مافي مرمرة التي كانت السفينة الرئيسية ضمن قافلة مساعدات من ست سفن حيث قتلوا تسعة نشطاء أتراك.

وكان 20 نشطا ايرلنديا توقعوا المشاركة في الرحلة إلى قطاع غزة على متن السفينة ساويرز لكن ستة فقط سيتمكنون من الذهاب بسبب ضيق المساحة على متن السفن الأخرى في القافلة.

ودعا بول ميرفي العضو الاشتراكي في البرلمان الأوروبي والذي كان بين النشطاء الحكومة الايرلندية إلى طرد السفير الإسرائيلي إلى دبلن.

وقال "الأدلة التي تشير إلى إدانة إسرائيل دامغة. لا يمكن ان يكون من قبيل المصادفة ان سفينتين من المقرر أن تتوجها إلى غزة تتعرضان للتخريب بنفس الطريقة .. بتخريب أعمدة الدواسر في كل منهما."

وردا على طلب للتعليق بشأن هذا الزعم قال مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "هؤلاء النشطاء لا يتسمون بالموضوعية. البعض يحمل إسرائيل المسؤولية عن أي مصيبة. لكن من الواضح ان هذا لا يمكن أن يكون صحيحا."

وسحبت المنظمة الخيرية الإسلامية التي تنظم الجزء التركي من القافلة السفينة مافي مرمرة هذا الشهر من الرحلة نظرا لأن السفينة لم تتمكن من الحصول على الوثائق اللازمة للسماح لها بالابحار بسبب الأضرار التي لحقت بها في العام الماضي.

وطالبت الأمم المتحدة الحكومات باقناع النشطاء بالعدول عن خططهم ووجه نتنياهو الشكر إليها وإلى الولايات المتحدة واليونان على جهودها في كلمة بمناسبة تخريج دفعة من جنود القوات الجوية الإسرائيلية.

وأكد أن إسرائيل لديها ما وصفه "بالحق الكامل في التحرك ضد محاولات إضفاء الشرعية على تهريب الصواريخ وغيرها من الأسلحة" إلى قطاع غزة مشيرا إلى هجمات ضد مدنيين إسرائيليين.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أمس الأربعاء أن القوات مستعدة لكل الاحتمالات.

وأبلغ باراك تلفزيون القناة الثانية الاسرائيلي "أنا على ثقة من أن (الجيش) مستعد بشكل أفضل من السابق. هذه ليست رحلة لطلاب بالبحرية أو رحلة ترفيهية وفي كل الأحوال يجب أن نكون مستعدين لكل السيناريوهات ... الافتراض القائم هو أن القوات يمكن أن تواجه مقاومة عنيفة للغاية."

م ص ع - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below