المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا يمدد المهلة لاستسلام سرت اسبوعا

Thu Sep 1, 2011 2:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من روبرت بيرسل

بنغازي (ليبيا) أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الخميس إن المجلس مدد لأسبوع آخر مهلته لاستسلام سرت اخر معقل مؤيد للزعيم المخلوع معمر القذافي على البحر المتوسط.

وقال المتحدث محمد الزواوي متحدثا عن المهلة التي منحها المجلس لاستسلام قوات القذافي في البداية حتى يوم السبت الثالث من سبتمبر ايلول ان المجلس مدد المهلة أسبوعا آخر. واضاف ان هذا يعني إحراز تقدم في المفاوضات بشأن استسلام المدينة سلميا.

وكان المجلس قد حذر أنصار القذافي في باديء الأمر من هجوم عسكري شامل يوم السبت اذا لم يستسلموا بعد الاستيلاء على طرابلس الأسبوع الماضي وانهاء حكم القذافي المستمر منذ 42 عاما. وما زال الزعيم الليبي المخلوع هاربا.

وقال الساعدي ابن القذافي أمس الأربعاء انه على اتصال بالمجلس الوطني الانتقالي للمساعدة في التفاوض على "وقف اراقة الدماء" وأنه يحظى بموافقة والده على ذلك. لكن في مؤشر على الخلافات داخل الدائرة المحيطة بالقذافي دعا سيف الإسلام إبن القذافي "لحرب استنزاف".

وكان مسؤولو المجلس الوطني الانتقالي قد أعلنوا انهم يحاولون اقناع الموالين للقذافي في سرت بأن النظام القديم انتهى وانهم سيحظون بمعاملة طيبة إذا استسلموا. وأضافوا ان المحادثات تجري بالتوازي مع منع دخول الامدادات الى المدينة.

وقال الزواوي ان مقاتلي المعارضة لا يستعجلون اقتحام المدينة. وأضاف ان المدينة لا تحظى بأهمية اقتصادية وان المعارضة لا تريد خسارة ارواح من أجلها. ومضى يقول ان المعارضة يمكنها قطع الامدادات عن المدينة والانتظار حتى أكثر من اسبوع."

أ س - ن ع (سيس)